شرط داعشي.. الحوثية تقايض "أباً" بإعادة طفله على أن يأتي بـ "أربعة" إلى دورة إرهابية

١ شهر مضت ٢٤
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

أكدت مصادر متطابقة بأن مليشيا الحوثي تعمل على استقطاب الأطفال، والطلاب بصورة كبيرة إلى الدورات الإرهابية، تحت حجة المخيمات الصيفية، من اجل الدفع بهم إلى جبهات القتال.

وأوضحت المصادر لموقع "العاصمة أونلاين" أن أحد الآباء، أعادت له المليشيا ابنه الوحيد، بشرط "داعشي" بأن يعمل على استقطاب والتغرير على أربعة أطفال من الحي الذي يقطنه.

وأضافت أن الأب فقد ابنه ليجده في إحدى الدورات الثقافية الحوثية، فعمل على إعادته بكل الوسائل.. وأشارت إلى أن أم الطفل أصيبت بانهيار عصبي، لخوفها على ابنها.

وقالت إن الأب اضطر إلى الموافقة على أن يأتي بأربعة أطفال بدلاً عن ابنه كونه الوحيد له، وأن أمه زادت حالتها النفسية سوءاً.

وجندت المليشيا أتباعها من أجل المخيمات الصيفية والدورات الطائفية، مستحدثة أساليب جديدة، وذلك لسرية بعض الأماكن التي تقيم الدورات، وذلك بأن يأتي الأطفال وهم معصوبو العينين، حتى لا يعرفون أسماء المناطق، ولا يستطيع أهاليهم الوصول إليهم.

وتشمل الدورات كل أحياء العاصمة دون استثناء مما أحدث حالة استياء واسعة بين السكان، كون الدورات الطائفية المقدمة لجبهات القتال التي تزج بهم المليشيا دون أي رادع أو وازع.

  1. الاخبار
  2. اخبار اليمن