ماهر عصام.. أبهر النقاد والفنانين في طفولته وذاع صيته في «النمر والأنثى»

١ شهر مضت ١٦
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

الخميس 17/يونيو/2021 - 09:13 م

ماهر عصام ماهر عصام

تحل اليوم ذكرى وفاة الفنان الشاب ماهر عصام الذي وافته المنية 2018 بسبب نزيف في المخ إثر انفعاله بسبب مباراة مصر والإرجواي في تصفيات كأس العالم.

تألق ماهر عصام منذ طفولته وشارك كبار النجم بأعمالهم الفنية بل وأبهر نقاد الفن بسبب احترافه التمثيل فكان أول عمل شارك فيه هو “فوزية البرجوازية” مع الفنانة إسعاد يونس، فلفت الانتباه بدور الطفل بلية ضمن الأحداث وذلك 1985، ثم شارك في فيلم “اليوم السادس” مع المخرج يوسف شاهين عام 1986.

بدأ ماهر في التألق مرة تلو الأخرى، فاشتهر ببراءته وهدوءه رغم أنه لم يتحدث كثيرًا في فيلم “التعويذة” مع يسرا والفنان الراحل عزت العلايلي، وحقق العمل نجاح جماهيري كبير خاصة وأنه ينتمي لنوعية أفلام الرعب وهو ما يعتبر جديد وقليل بالسينما المصرية وقتها.

لمع صيت ماهر عصام بنفس العام خلال مشاركته في فيلم “النمر والأنثى” مع العيم عادل إمام والفنانة أثار الحكيم حيث خطف الأنظار بخفة ظله و"لماضته" خاصة وانه ظهر بدور بن أثار الحكيم والذي كان يحرج عادل إمام ضمن الأحداث ليتزوج من والدته، وكان يتسم بالجرأة كون أنه طفل ويقف بكل قوة أمام نجم بحجم عادل إمام دون أن يخطا أو يرتبك، كما قدم مشهد داخل إحدى الملاهي الليلية ليقف على المسرح ويقوم بالغناء مع الراقصة الاستعراضية وسط تصفيق حار من الحضور.

توالت نجاحات ماهر بعد ذلك سواء في السينما أو الدراما أو المسرح فشارك في عدد كبير من الأعمال الفنية المنوعة، وواصل نجاحه حتى مرحلة شبابه وكانت أخر اعماله مسلسل “البارون” بالتلفيزون عام 2017، وفيلم “أسفين يا باشا” عام 2018 في السينماوهو العمل الذي لم يستطيع استكماله، وفي المسرح كانت أخر أعماله عام 2009 في “يا دنيا يا حرامي”.

وسيطرت حالة من الذهول والصدمة على الوسط الفني بوفاة ماهر عصام الذي وافته المنية بعمر يناهز 38 عام بنزيف في المخ عام 2018 بسبب انفعاله الشديد بعد مباريات كأس العالم لخسارة فريق مصر أمام فريق الإرجواي.

  1. الاخبار
  2. اخبار ترفيه فن والمشاهير