مصطفى بكري يكشف تفاصيل تصريح «إثيوبيا طعنتنا في الظهر» لوزيرة خارجية السودان (فيديو)

١ شهر مضت ٤٦
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

كشف الإعلامي مصطفى بكري عن تفاصيل تصريحات وزيرة الخارجية السودانية عن قضية سد النهضة.

وأضاف خلال تقديمه برنامج «حقائق وأسرار»، المذاع على قناة صدى البلد، أن قضية سد النهضة الإثيوبي ما زالت هي العنوان الأبرز في الصحف العالمية، لا سيما بعد التعنت الإثيوبي الواضح في اتخاذ إجراءات منفردة للملء الثاني للسد.

وكشف أن وزيرة خارجية السودان مريم الصادق المهدي ذكرت أن مشكلة سد النهضة ليست مشكلة قانونية أو فنية فقط وإنما انعدام الإرادة السياسية من جانب إثيوبيا في الوصول إلى حل لمشكلة السد.

وتابع أن تصريحات وزيرة خارجية السودان جاءت في محاضرة استضافها المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات التابع لمعهد الدوحة للدراسات العليا بعنوان: «سد النهضة: التحديات وآفاق الحلول».

وقالت الوزيرة: «إنه لم يكن في الحسبان مع كل الدعم والعلاقة القوية بين السودان وإثيوبيا والعلاقة القوية التي تربط رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد مع رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك، أن تطعن إثيوبيا السودان في ظهره».

وتابعت: «للأسف هذا ما حدث في العام الماضي عندما قامت إثيوبيا بالملء الأول ولم تشارك السودان المعلومات، حيث رفض الجانب الإثيوبي إعطاء أي معلومات إلا باتفاق قانوني وملزم».

وأضافت: «لم يكلف آبي أحمد نفسه بأن يرفع سماعة التليفون ليخطر صديقه رئيس وزراء السودان بأن الملء الأول سيحدث».

وذكرت أيضا: «مسألة تحول السد لخطر أو إمكانية أن يكون سلاحًا ضد السودان تمت في واقع الأمر العام الماضي».

وأكدت وزيرة الخارجية السودانية أن هناك تلاقيا كاملا بين الرؤيتين المصرية والسودانية، وهناك توافقا سياسيا على مستوى الرئيس عبدالفتاح السيسي ورئيس مجلس السيادة عبدالفتاح البرهان ورئيسي الوزراء في البلدين.

وقالت: «إن أهمية الوصول لاتفاق قانوني ملزم لملء وتشغيل سد النهضة قبل الملء الثاني محور مهم جدا وأساسي في التنسيق المصري السوداني».

  1. الاخبار
  2. اخبار مصر