حضر للسؤال علي والده عند زوجته الجديدة فوجده مقتولاً في «منور» المنزل

١ شهر مضت ٢٩
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

حضر شاب من مدينة كفر الزيات فى محافظة الغربية إلي مدينة دمنهور فى محافظة البحيرة للسؤال علي والده فى مسكنه لدي زوجته الجديدة، فأخبرته زوجة الأب أن والده متغيب عن المنزل منذ 15 يومًا، إلا أنه عثر عليه مقتولاً في «منور» المنزل، وأفاد الجيران أنهم يشمون رائحة كريهة منذ فترة ولا يعرفون مصدرها.

تلقى اللواء محمد والى، مدير أمن البحيرة،إخطارًا من قسم شرطة دمنهور، بإبلاغ «أيمن .ع» يقيم كفر الزيات فى محافظة الغربية باكتشافه عدم وجود والده ويدعى «عبد الغنى .م» ٦٢ سنة، بالمعاش، داخل الشقة التى يقيم فيها مع زوجته الثانية، التى تزوجها منذ عام، واكتشافه وجود بقايا جثة وهيكل عظمى، ومعتقدًا أنه ربما يكون يخص لوالده المختفى.

انتقلت قيادات بمديرية أمن البحيرة وضباط مباحث قسم شرطة دمنهور إلي مكان العقار المذكور، وأفاد جيران المجنى عليه أن المجنى عليه والذى يقيم مع زوجتة منذ حوالى عام فى شقة بالطابق الأرضى ولم يشاهده أحدًا منذ ١٥ يومًا، وأنهم يشمون رائحة كريهة منذ عدة أيام، لم يتوصلوا لمصدرها حتى تم اكتشاف الجريمة.

وأفاد مقدم البلاغ أنه لم يرى والده منذ حوالي عام عقب انتقاله للإقامة مع زوجته الجديدة بدمنهور، وأنه حضر للمرة الأولي أمس للسؤال علي والده، وأنه لم يكن يعلم العنوان تحديدًا، ودله الأهالي فى المنطقة على العنوان.

وأضاف أنه سأل زوجة والده عنه فأخبرته بغيابه عن المنزل منذ ١٥يومًا، وأنه اشتبه فى كلامها، فقام بإبلاغ الشرطة لتمكينه من معرفة مكان والده

وجه اللواء محمد شعراوي مدير مباحث البحيرة بتشكيل فريق بحث بالاشتراك مع فرع الأمن العام ومباحث دمنهور لكشف غموض الحادث وملابساته.

تحرر محضرًا بالواقعة، وتولت نيابة قسم دمنهور التحقيق، وأمرت بانتداب الطب الشرعى لتشريح الجثة وبيان الاداة المستخدمة فى الجريمة، والتحرى عن أسباب الواقعة، وضبط مرتكبها.

  1. الاخبار
  2. اخبار مصر