مستقبل جديد للسيارات الكهربائية.. ستحلق في السماء وتخوض سباقات جوية (فيديو)

١ شهر مضت ٢٣
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

أقلعت سيارة سباقات كهربائية طائرة، في أول رحلة مُعلن عنها، لتحلق في صحراء جنوب أستراليا، وذلك استعدادًا لمشاركتها في تحديات وسباقات جوية مُخطط لها عما قريب.

وتعد السيارة الكهربائية بمثابة طائرة دون طيار، وهي تحمل اسم «Airspeeder Mk3»، وقامت بتصنيعها شركة «Alauda Aeronautics» الواقعة في مدينة سيدني الأسترالية، وهي طائرة وزنها 130 كيلوجرامًا، وتصل سرعتها إلى 200 كم/ساعة، كما تدوم البطارية 15 دقيقة.

ولم يطلق مؤسس الشركة المُصنعة للسيارة، والذي يدعى ماتي بيرسون، ذلك التصميم الجديد فقط، بل قرر طرح فكرة سباقات تحمل اسم «السرعة الجوية»، وهي عبارة عن بطولة عالمية للسيارات الطائرة، يشارك بها طيارين من جميع أنحاء العالم، للمنافسة بتلك السيارات الطائرة على أن تُعقد المنافسة في جنوب أستراليا.

وتابع «بيرسون»، وفقًا لما ذكره الموقع الإلكتروني الإخباري «thedriven» الأسترالي: «لا شيء يدفع إلى الابتكار مثل السباقات، العالم جاهز للتنقل الجوي المتقدم ونحن فخورون بصنع التاريخ من خلال تقديم أول سلسلة سباقات في العالم للسيارات الكهربائية الطائرة».

على الجانب الثاني، وصفت الشركة مُطلقة النموذج من السيارات الطائرة بأنها تُشكل «الجيل القادم من السباقات»، ومن المقرر أن تبدأ سباقات السرعة الجوية دون طيار في وقتًا لاحقًا، عامنا الحالي 2021.

وسيشهد سباق «السرعة الجوية» الأول، شبكة من الطائرات العملاقة بدون طيار التي تحلق في الهواء، يتم التحكم فيها إلكترونيًا من قبل عدد من أفضل الطيارين من جميع أنحاء العالم، لضمان التعامل مع الطائرات بشكلًا جيد.

وسيحاول الطيارون إجراء منعطفات مذهلة على طول المسارات الجوية المُخصصة للسباق، تلك المرسومة رقميًا، وذلك بسرعة للطائرة تصل إلى 250 كيلومترًا في الساعة، باستخدام أحدث التقنيات المتوفرة في السيارة الطائرة.

بينما يضمن اللادار المتوفر بالسيارة (وهي تكنولوجيا استشعار عن بعد، مرئية باستخدام نبضات من الضوء، عادة ما تكون أشعة ليزر ويتم عن طريقها حساب المسافات) عدم اصطدام الطائرة، حيث إن من مميزات السيارة أو الطائرة دون طيار قدرتها على تخطي العقبات والاصطدامات بفضل الكاميرات والرادارات ونظام اللادار.

  1. الاخبار
  2. اخبار التكنولوجيا