مباحثات سورية عراقية لتوطيد التعاون الاقتصادي والتجاري والبيئي

١ شهر مضت ٢٠
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

السبت 19/يونيو/2021 - 09:02 م

وزير النفط العراقي وزير النفط العراقي

أكد وزير الصناعة السوري، زياد صباغ، ضرورة توطيد العلاقات الصناعية والتجارية بين بلاده والعراق وتحقيق المصالح المشتركة وتبادل الخبرات والتوجه لأبعاد استراتيجية تصب في خدمة الصناعيين.


وذكرت وكالة الأنباء السورية، اليوم السبت: أن ذلك جاء خلال لقائه مع وفد من وزارة الصناعة العراقية الذي بحث خلاله مع رئيس وأعضاء غرفة صناعة حلب، سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية الصناعية والتجارية بين الجانبين من خلال زيادة التبادل التجاري وتذليل الصعوبات لتسهيل حركة مرور البضائع وتقديم الإعفاءات الجمركية للصناعيين والتجار وإقامة المعارض المشتركة في المدن والمحافظات السورية والعراقية.


من جانبه، أوضح وزير الصناعة والمعادن العراقي منهل عزيز الخباز: ضرورة النهوض بواقع الصناعة في البلدين من خلال العمل على تحقيق التكامل والتوازن للصناعة وتوطينها وزيادة التبادل التجاري، منوهاً بضرورة الاستفادة من الخبرات الصناعية لمدينة حلب والتعاون في مجال الصناعات الدوائية والنسيجية وصناعة الجلود والأدوية البيطرية والمبيدات الزراعية مبدياً الاستعداد لتقديم التسهيلات اللازمة لزيادة التدفق التجاري بين الجانبين.


وأكد وزير النفط العراقي إحسان عبد الجبار: أن بلاده تخطط لإبرام عقود تحقق أعلى مردود اقتصادي.


ووجه عبد الجبار - خلال ترؤسه اجتماعات مكثفة في مقر شركة نفط البصرة وفقا للوكالة الوطنية العراقية للأنباء - إدارات شركتي نفط البصرة وغاز الجنوب والدوائر المعنية في مركز الوزارة للإسراع في وضع اللمسات النهائية على النموذج الاقتصادي المقترح لمشروع الغاز المتكامل والمزمع التوقيع عليه خلال الفترة القريبة المقبلة.


وقال: "إن هذه المشروعات تقع ضمن أولويات خطط الوزارة في الاستثمار الأمثل للغاز المصاحب والنهوض بالبنى التحتية، من أجل تحويل الطاقة التي تحرق إلى طاقة مفيدة تدعم الاقتصاد الوطني ومشاريع التنمية المستدامة".


وأشار إلى أهمية تكثيف الاجتماعات والمناقشات وخصوصاً للمحاور الفنية والمالية والقانونية والاقتصادية والتعاقدية مع الشركات الوطنية والدوائر المعنية والخبراء من أجل التوصل إلى صياغة مثالية للعقود والاتفاقات مع الشركات العالمية الرصينة لتحقيق أعلى مردود اقتصادي للعراق، مؤكداً أهمية التوقيع مع شركة توتال العالمية في قطاعات الغاز والطاقة النظيفة والبنى التحتية.


في سياق آخر، بحث وزير الإدارة المحلية والبيئة السوري المهندس حسين مخلوف، مع وزير الزراعة العراقي محمد كريم الخفاجي، والوفد المرافق له، سبل تطوير العلاقات والعمل المشترك في مجال العمل البيئي وإيجاد آليات لمكافحة التصحر وانحباس الأمطار الناتج عن التغيرات المناخية وإيجاد الحلول اللازمة بالتعاون مع المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة "أكساد".


وأكد مخلوف، في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء السورية اليوم: أنه تم الاتفاق على تبادل الخبرات في مجال حماية البيئة والحد من التلوث والتصحر وتفعيل الاتفاقية الموقعة مع الجانب العراقي سابقاً في هذا المجال بما يخدم القطاع الزراعي.


وأشار مخلوف إلى ضرورة تكامل العمل بين سوريا والعراق وإيجاد الحلول المشتركة لمعالجة الكثبان الرملية وتعزيز العمل في المجالات التي تؤدي إلى حماية البيئة.


من جانبه، أكد وزير الزراعة العراقي حرص بلاده على التعرف على المشروعات المُنفَذة في سوريا في المجال البيئي ودور الوحدات الإدارية في ذلك للاستفادة من هذه التجربة.

  1. الاخبار
  2. اخبار عربية ودوليه