«تنين السماء» فى عرض خاص بمهرجان الإسماعيلية

١ شهر مضت ٣٠
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

 مرفت عمر

أقام مهرجان الإسماعيلية السينمائي الدولي للأفلام التسجيلية والروائية القصيرة في دورته الـ22 أمس عرضاً خاصاً لفيلم «تنين السماء» إخراج تونى ناجح و«إبراهيم رؤوف».


وفيلم «تنين السماء» موجه للطفل المصري، وهو أول فيلم يحكي عن حدث حقيقي في تاريخ القوات الجوية، وتدور أحداثه حول حدث فارق في الماضي ويرتبط بالحاضر.

والفيلم هو جزء من سلسلة «دلتا 99» كجزء أول، ويأتي في إطار تكاتف مؤسسات المجتمع المدني والقوى الناعمة مع مؤسسات الدولة لمحاربة الفكر بالفكر ومخاطبة العقول الصغيرة وتغذيتها بمعلومات هادفها تعزز المعرفة والإنتماء، وتمنع الاستقطاب والانحراف من خلال رسائل مباشرة وغير مباشرة والفيلم يأتي في إطار تشويقي وترفيهي يواكب العصر.

وقالت مي ياقوت مساعد مدير تحرير جريدة الجمهورية ومؤلفة الفيلم، أنه استغرق قرابة العامين والنصف منذ طرح الفكرة، وأنها وفرق العمل واصلوا الجهود لأنهائه وخروجه للنور في فعالية للطفل، خاصة أنه الحدث الأول من نوعه.

ووجهت ياقوت الشكر نيابة عن فريق العمل لإدارة الشؤون المعنوية كونها دعمت الفكرة رغم أنها جديدة كما يشكرون  كل الرعاة من الوزارات والداعمين للفكرة.

كما تم عرض مجموعة من أفلام الرسوم المتحركة نتاج ورشة الرسوم المتحركة لكلية فيا الدنمارك وهي أفلام مشاريع تخرج  إنتاج عام 2020 -2019  عرض أول في مصر ومنطقة الشرق الأوسط.

وتم عرض كل من فيلم «حيوانات» إخراج تيوس إنجار، فيلم إنقطاع إخراج إينزكريستينا بالداكينو، فيلم «تعديل» إخراج ميكيل باتيفيلد، عمق السمكة الصغيرة إخراج أوجست نيكلاسين، فيلم لا تنساني إخراج كاترينا لوندكويست، فيلم لا منتمي إخراج كيم إليكسندر ستراندلي، فيلم شيرجار إخراج كورا ماكينا، فيلم الحالة الإسطناعية إخراج ويليان بانج، فيلم «أوراسكا إخراج ميرا سوفيا هيلد، فيلم حينما كان القمر أحدب إخراج أريكا جراس سترادا، فيلم 20 ألف فدان من الصنوبر إخراج جينيفر أليس رايت.

وعقب عرض الأفلام أقيم حديث حولها تحدثت خلاله الدكتورة رشيدة الشافعي رئيس الجمعية المصرية للرسوم المتحركة والتي أشادت بالأفلام وتحدثت عن اختلاف أفكارها والتكنيك المقدم من خلالها وتمنت أن تقوم مصر  بإنتاج مثل هذه النوعية من الأفلام.

ومن جانبه تحدث «إبراهيم سعيد» مدير مدرسة الرسوم المتحركة بجيزويت القاهرة عن الأفلام إنها مجموعة من الأفلام القصيرة قليلة التكلفة وتم إنتاجها بطرق بديلة غير المتعارف عليها من إنتاج الشركات التجارية لصناعة الرسوم المتحركة وأفلام طلابية التي تم إنتاجها 2091-2020
وأضاف أن أهم ميزة في هذه الأفلام  هو استخدام عالي في تقنية التحريك.

يذكر أن كلية  فيا الدنمارك هى أكاديمية متخصصة فى دراسة وتعليم الرسوم المتحركة فى شمال الدنمارك بدعم من الاتحاد الأوروبى والحكومة الدنماركية ولدى المؤسسة مهرجان سنوى ومؤوسسة للإنتاج وتم تأسيس الأكاديمية سنة 2011.

اقرأ أيضا| طارق رشاد بندوة للفيلم الروسي «مخيف» بالإسماعيلية السينمائي

  1. الاخبار
  2. اخبار ترفيه فن والمشاهير