رغم مميزاتها.. 7 مشاكل صحية تسببها حبوب منع الحمل

١ شهر مضت ٢٣
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

الأحد 20/يونيو/2021 - 09:04 ص

حبوب منع الحمل حبوب منع الحمل

عندما ظهرت حبوب منع الحمل في عام 1960، كان ما يقرب من ثلث النساء الأمريكيات يستخدمنها بشكل أساسي كبديل للواقي الذكري والأغشية، وفقًا للمجلة الأمريكية للصحة العامة. 

واليوم، لا تزال حبوب منع الحمل الكلاسيكية هي الطريقة الأكثر شيوعًا وفقًا لمسح أجراه معهد Guttmacher.

بخلاف منع الحمل غير المرغوب فيه، تقدم الحبوب الكثير من الفوائد الأخرى، مثل تنظيم الدورة الشهرية، ومكافحة حب الشباب الهرموني، وتخفيف فترات الألم، وغير ذلك الكثير. 

ويوصي معظم الأطباء بتناول حبوب منع الحمل للمرضى الذين يعانون من متلازمة تكيس المبايض، أو المرضى الذين يريدون المساعدة في السيطرة على حب الشباب الهرموني بشكل عام.

لكن مع كل هذه الإيجابيات لا يخلو الأمر من السلبيات التي يشرحها أطباء أمراض النساء بحسب موقع cosmopolitan.

1. فترات حيض أخف 

تلاحظ العديد من النساء اللواتي يستخدمن حبوب منع الحمل أن الدورة الشهرية تصبح أخف. يحدث هذا لأن هرمونات الدواء تجعل بطانة الرحم أرق، مما يؤثر على الدورة الشهرية.

وينصح الخبراء بالتوجه إلى الطبيب المختص في حال توقف الدورة الشهرية. 

2. جفاف المهبل

يقول الدكتور إيروبوندا إن «بعض الحبوب التي تحتوي على هرمون الاستروجين يمكن أن تسبب انخفاض كمية هرمون الاستروجين في أجسامهم، والتي يمكن أن تسبب الجفاف بعد ذلك».

ويضيف: «لا تسبب الحبوب إنتاج النساء لهرمون الاستروجين، وتسبب كمية ثابتة من الهرمون بدلاً من تذبذب مستويات هرمون الاستروجين».

ويوجه حديثه للنساء: «إذا كنتِ تعانين من جفاف المهبل، فذلك لأنكِ تتناولين حبة تحتوي على جرعة أقل من الاستروجين. وإذا حدث هذا لك، هناك الكثير من المزلقات التي يجب أن تستخدميها للاستمتاع بوقتك المثير على أي حال».

3. الغثيان

بعض الناس يشعرون بالغثيان عندما يبدأون في تناول حبوب منع الحمل، كما يقول الدكتور جاكسون باي، والأفضل «تناول حبوب منع الحمل قبل النوم. يمكن أن يساعد ذلك في تقليل أعراض الغثيان».

4. المزيد من الصداع

وجدت دراسة نشرت عام 2005 في المجلة الأمريكية لأمراض النساء والتوليد أن ما يقرب من 10% من المستخدمين يشعرون بالصداع في غضون شهر من بدء تناول حبوب منع الحمل.

خلص مؤلفو الدراسة إلى أنه بمجرد أن يتأقلم الجسم مع وسيلة منع حمل جديدة عن طريق الفم، فإن معظم تقارير الصداع تختفي. 

ومع ذلك، يعاني بعض الأشخاص من حساسية تجاه كمية الاستروجين الموجودة في حبوب منع الحمل وقد يلاحظون صداعاً في بداية العلبة. 

5. الانتفاخ 

يمكن أن تؤدي تقلبات الهرمونات الجنسية في الجسم من تناول حبوب منع الحمل إلى احتباس الماء والانتفاخ، وفقاً لدراسة أجرتها المجلة الأمريكية لعلم وظائف الأعضاء. 

وقد تكون هذه التأثيرات قوية بشكل خاص للأشخاص الذين يعانون من متلازمة القولون العصبي، واضطرابات الجهاز الهضمي الأخرى. 

6. زيادة الشهية

ربما تتذكرين من إصابتك بمتلازمة ما قبل الدورة الشهرية أن الهرمونات يمكن أن تجعلك جائعة طوال الوقت، وينطبق الشيء نفسه عند تغيير مستويات هرمون الاستروجين والبروجسترون عن طريق حبوب منع الحمل.

7. تقلبات المزاج

بالنسبة إلى بعض الأشخاص الذين لديهم تاريخ من مشاكل المزاج -الاكتئاب والقلق وحتى الأرق- يميلون إلى رؤية زيادة في شدة أعراضهم بمجرد تناولهم لبعض حبوب منع الحمل، لكن هذه النقطة خلافية، حيث يرى آخرون أن تناول حبوب منع الحمل تحسن مزاجهم، وفقا للدكتور جاكسون باي.

  1. الاخبار
  2. لايف ستايل