«الثروة السمكية»: ورشة عمل حول حماية الطبيعة والتنوع البيولوجي بالإسكندرية

١ شهر مضت ٢٩
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

نظمت إدارة المصايد بالهيئة العامة لتنمية الثروة ورشة عمل عن رصد الصيد العرضي للسلاحف البحرية والكائنات البحرية الكبرى بالبحر المتوسط بمشاركة العاملين بمناطق الاسكندرية ورشيد والبرلس وحضور مسئولي المصايد بالهيئة والمنطقة الغربية بالإسكندرية، ومجموعة من الباحثين من الاكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري وطلاب كلية الثروة السمكية بكفر الشيخ.

وأكد المهندس عاطف مجاهد، مدير إدارة المصايد بالهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية أن ورشة العمل تهدف الى فهم الصيد العرضي للكائنات البحرية المهددة بالانقراض على مستوي البحر المتوسط في محيط المياة الإقليمية المصرية وتعزيز قدرات الصيادين في التعامل مع هذه الأنواع، ومحاولة الوصول لبعض الحلول للحد منه.

وأضاف «مجاهد» أنه قد تم خلال ورشة العمل استعراض حرف الصيد المستهدفة لتنفيذ الدراسة والاصناف البحرية المستهدفة (السلاحف البحرية-الحوتيات – الأسماك الغضروفية) وشرح الاستبيانات المطلوبة للتنفيذ والتي سوف تتم من خلال اصحاب المراكب في الموانئ بالبحر المتوسط ومن خلال الرحلات البحرية التي سيقوم بها المشاركون من الهيئة والباحثين أثناء عمليات الصيد، كما تم التركيز خلال ورشة العمل على شرح طرق الرصد وأخذ العينات من الأنواع المستهدفة.

حاضر فى ورشة العمل كلا من المهندس عاطف صلاح مجاهد مدير عام المصايد، والدكتور علاء الحويط استاذ بيولوجيا المصايد بالأكاديمية العربية، والدكتور لؤي السيد منسق الحياة البرية بجهاز شئون البيئة، ومحمد سعيد بقطاع حماية الطبيعة بجهاز شؤون البيئة.

  1. الاخبار
  2. اخبار مصر