«الصحة العالمية»: اللقاحات فعالة ضد متحورات كورونا

١ شهر مضت ١٨
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

الإثنين 21/يونيو/2021 - 08:44 م

 الدكتورة ماريا فان الدكتورة ماريا فان كيركوف

أكدت الدكتورة ماريا فان كيركوف، الخبيرة في منظمة الصحة العالمية، أنه ما زال هناك قلق بشأن متحور دلتا لفيروس كورونا، خاصة أنه ينتشر بسرعة في العديد من البلدان.
وأشارت الدكتورة ماريا فان كيركوف في مؤتمر صحفي بمقر المنظمة بجنيف مساء الإثنين، إلى دراسة حديثة بحثت في متحور دلتا وتؤكد أن اللقاحات ما زالت فعالة ضد متحورات فيروس كورونا بما في ذلك متحور دلتا وتنتج الأجسام المضادة، معتبرة أن الحماية الكاملة تتوفر بحصول الشخص على جرعتي اللقاح، مشددة على ضرورة الحفاظ على التدابير الاحترازية للوقاية من الفيروس ومتحوراته لأن أحدًا لا يعرف ماذا سيحدث في المستقبل.
 ومن جانبه، قال الدكتور مايك رايان المدير التنفيذى لبرامج الطوارئ بالمنظمة الدولية: إن المتحورات الأخيرة لفيروس كورونا فتاكة وأسرع في الانتشار ، مشيرًا إلى أن خطرها سيكون أكبر مع زيادة المعرضين لها دون حماية. 

وطالب رايان بالاسراع فى التلقيح، محذرًا من فشل كبير على المستوى العالمى، خاصة وأن قدرات المستشفيات لا تزال تمثل نقطة ضعف. 

بدوره، قال الدكتور تادروس أدهانوم المدير العام لمنظمة الصحة العالمية ، خلال المؤتمر الصحفى: إن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا بدأت تنخفض عالميا منذ 8 أسابيع وكذلك حالات الوفيات منذ 7 أسابيع، مشيرًا إلى أنه برغم ذلك فإن أعداد الاصابات والوفيات ما زالت كبيرة، حيث يوجد عدد من البلدان في إفريقيا والأمريكتين وآسيا تواجه تفشيًا كبيرًا للفيروس.


ولفت إلى أن هناك 2.5 مليون حالة إصابة جديدة و460 ألف حالة وفاة في الأسبوع الأخير، مرجعًا ذلك إلى المزيد من المخالطة دون مراعاة التباعد الاجتماعي، وكذلك تزايد عدد متغيرات الفيروس والاستخدام غير الفعال لتدابير السلامة وعدم الانصاف فى توزيع اللقاحات بين بلدان العالم.


وأكد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية أن الاعتماد على قلة من الشركات في إنتاج اللقاحات هو نهج خطر، مشيرًا إلى أن جائحة كورونا بينت نقاط الضعف فى هذا النظام.
 

وأعلن الدكتور تادروس أدهانوم عن أن المنظمة وشركاءها في مرفق كوفاكس تعمل حاليًا مع شركة بيوفاك للأدوية وشركة أفريجن للتكنولوجيا الحيوية المدعومتين من فرنسا لإنشاء أول مركز لنقل تكنولوجيا تكنولوجيا (ام أر ان ايه) الخاصة بتصنيع اللقاحات، وذلك بهدف توسيع نطاق إنتاج والوصول إلى لقاحات كورونا خلال الأسابيع المقبلة، مشيرًا إلى أنه سيتم التفاوض على التفاصيل مع حكومة جنوب إفريقيا والشركاء من القطاعين العام والخاص داخل البلاد ومن جميع أنحاء العالم.
 

وأشار المدير العام لمنظمة الصحة العالمية إلى أن المنظمة تلقت 28 عرضًا حتى الآن إما لتوفير هذه التكنولوجيا لتصنيع اللقاحات أو لاستضافة مركز تكنولوجي أو كليهما.

  1. الاخبار
  2. اخبار عربية ودوليه