الاستخبارات العراقية تداهم مخبأً يضم محطة لاسلكية لداعش بالأنبار

١ شهر مضت ٣٦
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

الأربعاء 23/يونيو/2021 - 03:34 ص

الاستخبارات العراقية الاستخبارات العراقية

داهمت الاستخبارات العسكرية العراقية، مخبأً يضم محطة لاسلكية لتنظيم "داعش" الإرهابي جنوبي الرطبة بمحافظة الأنبار.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية (واع)، عن بيان خلية الإعلام الأمني العراقية في أنه "بناءً على معلومات استخبارية غاية بالدقة لإحدى مفاصل مديرية الاستخبارات العسكرية في وزارة الدفاع- قسم استخبارات قيادة عمليات الجزيرة - أكدت وجود مخبأ يضم محطة لا سلكية لعصابات داعش الإرهابية في منطقة البو زعيتر جنوب قضاء الرطبة بمحافظة الأنبار العراقية".

وأضاف البيان أنه تمت مداهمة المحطة ومحتوياتها المكونة من 5 أجهزة اتصال موتورولا، و6 كابلات تشغيل أجهزة اتصال، و2 أجهزة اتصال تُحمل بالعجلة، وجهاز باريت يُحمل بالعجلة، و3 اخمصات بنادق".. مضيفا انه "تم التعامل مع المواد وفق السياقات الإجراءات المعمول بها".

 نفى حسين علاوي مستشار رئيس مجلس الوزراء العراقي، توقف الضربات الجوية لطائرات "إف– 16" ضد التنظيمات الإرهابية.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية (واع)، عن علاوي قوله  إن "حكومة رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي منذ تشكيلها بدأت تنتهج المبدأ الاستباقي في مواجهة الإرهاب"، لافتا إلى أن العمل الاستخباري طور القدرة العراقية في مجال مكافحة الإرهاب.

وأشار إلى أن "العمل الاستباقي هو الحاكم في عمليات مكافحة الإرهاب"، مؤكدا "انخفاض المخاطر الإرهابية في العراق بحسب التقارير الدولية، ومنوها بجودة واستراتيجية علاقات العراق مع حلف الناتو ومنبها لأهمية استمرار هذه العلاقة.

وعلى صعيد آخر، سجلت وزارة الصحة والبيئة العراقية،  6 آلاف و3 إصابات جديدة، و25 وفاة بفيروس "كورونا"، و5 آلاف و38 حالة شفاء خلال الساعات الـ 24 الأخيرة.

وأشارت الوزارة إلى أن إجمالي الإصابات ارتفع إلى مليون و298 ألفًا و703 حالات، والوفيات إلى 16 ألفًا و935 حالة، والشفاء إلى مليون و209 آلاف و918 حالة بنسبة 93.2%.

وأوضحت الوزارة أن عدد الأشخاص الذين تلقوا اللقاح، خلال 24 ساعة، بلغ 25 ألفًا و655 شخصًا.

وقد أعلنت وزارة الصحة العراقية اليوم، تسجيل 214 وفاة وأكثر من 38 ألف إصابة بين الأطباء والعاملين في المجال الصحي منذ بداية جائحة كورونا حتى الآن.

  1. الاخبار
  2. اخبار عربية ودوليه