أمازون تتجه للاستثمار في شركة بلس الناشئة للقيادة الذاتية

١ شهر مضت ١٥
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

قال مصدر مطلع إن شركة التجارة الإلكترونية الأميركية العملاقة "أمازون دوت كوم" (Amazon.com) طلبت شراء ألف نظام للقيادة الذاتية من شركة تكنولوجيا القيادة الذاتية للشاحنات "بلس" (Plus)، في الوقت الذي تسعى فيه لشراء 20% من أسهم هذه الشركة الناشئة.

ونقلت وكالة "بلومبيرغ" (Bloomberg) للأنباء عن المصدر القول إن الصفقة ستعطي أمازون الحق في شراء الأسهم المميزة في بلس من خلال شهادة بسعر 0.46647  دولار للسهم الواحد. وستمثل هذه الصفقة حوالي 20% من إجمالي أسهم بلس، وفقا للأسهم العامة للشركة قبل الاندماج المخطط مع شركة الاستثمار المالي الموجه "هينيسي كابيتال انفستمنت كورب" (Hennessy Capital Investment Corp) والذي تم إبلاغ هيئة الأوراق المالية والتداول الأميركية به.

يذكر أن قيمة شركة بلس -المتخصصة في تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي الصاعد والتي تدعمها شركة "سكويا كابيتال تشاينا" (Sequoia Capital China) الصينية والتي تطور أنظمة القيادة الذاتية للشاحنات طويلة المدى تبلغ نحو 3.3 مليارات دولار. وتسعى الشركة إلى زيادة إيراداتها بمقدار 500 مليون دولار لتسريع وتيرة توسعها، بحسب ما ذكرته في مايو/أيار الماضي.

وفي حين رفض متحدث باسم بلس التعليق على هذه الأنباء؛ قال متحدث باسم أمازون إن الشركة لا تستطيع التعليق على هذا الموضوع في اللحظة الحالية.

وكانت أمازون قد طلبت مطلع الأسبوع الجاري ألف سيارة قيادة ذاتية من شركة بلس الناشئة قبل أن تتسرب الأنباء عن احتمال شرائها أسهم في الشركة نفسها.

و"بلس" شركة عاملة في مجال تكنولوجيا القيادة الذاتية يقع مقرها الرئيسي في وادي السيليكون، وتأسست في عام 2016 من قبل رواد الأعمال وقدامى خبراء الصناعة الذين لديهم خبرة واسعة في تكنولوجيا السيارات والذكاء الاصطناعي. ويتم إعداد الشاحنات من خلال تقنية القيادة الذاتية منخفضة التكلفة وعالية الأداء بهدف جعل النقل بالشاحنات لمسافات طويلة أكثر أمانا وكفاءة واستدامة.

وبحسب بيانات الشركة فإنه من المقرر أن يبدأ الإنتاج الضخم والنشر العالمي لنظام القيادة الذاتية الخاضع للإشراف، في عام 2021. ومن المتوقع أن يقلل من استهلاك الوقود بنسبة تتراوح بين 10 و20% مقارنة بشاحنة تقليدية. وتتعاون الشركة مع كبار مصنعي الشاحنات والأساطيل بما في ذلك الشاحنات ذاتية القيادة التي تعمل بالغاز الطبيعي.

يذكر أن شركة بلس قد قالت -ببيان لها في شهر مايو/أيار الماضي- إنها ستتوسع في إنتاجها وتسريعه عن طريق جذب استثمارات جديدة بقيمة 500 مليون دولار. وكانت الشركة قد قامت برحلة تجريبية طويلة بطريق الحرير في الصين بلغت 4 آلاف ميل.

وبحسب بيان صحفي اطلعت عليه "ريادة-الجزيرة" قال شون كيريغان -مدير العمليات والمؤسس المشارك لشركة بلس- "مع اقترابنا من بدء الإنتاج الضخم لشركة "بلس درايف" (Plus Drive) في الصين، فإن الاختبار الصارم لتقنيتنا في الظروف الجوية الأكثر تحديا وصعوبة -كما شهدنا على طريق الحرير- أمر بالغ الأهمية للتحقق من جاهزية نظامنا ومتانته. نحن فخورون بشكل لا يصدق بما أنجزته "بلس" من أجل الوصول إلى هنا. وما زلنا نشعر بالتشجيع من المساهمات التي يمكن أن تقدمها صناعة التكنولوجيا للعالم ونطمح إلى تحقيق المزيد من المراكز الأولى على طول الطريق".

  1. الاخبار
  2. اخبار سياسية