مع ذكري صعوده للفضاء قبل 60 عامًا.. أبرز المعلومات عن «جوس جريسوم»

٢ اسابيع مضت ١٤
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

الأربعاء 21/يوليو/2021 - 05:22 م

جوس جريسوم جوس جريسوم

أدرك أن الأمة التي تصل إلى القمر أولاً ستجني مكانة دولية كبيرة، وترك  أفعاله تتحدث عن نفسها.

قام بالعمل الهندسي الشاق المطلوب لضمان عمل أجهزة بلده وإعادة طواقمها إلى وطنه وكان من الممكن أن يرفض هذا الأمر ولكنه قام بعمله على أكمل وجه وهو الأمر الذي تسبب في انتهاء حياته، وصفه شقيقه بأنه يعمل بجد للغاية، ودقيق جدا في عمله، إنه رائد الفضاء جوس جريسوم.

وبالتزامن مع ذكرى صعوده للفضاء في مثل هذا اليوم ٢١ يوليو ١٩٦١ ليصبح ثاني أمريكي يصعد إلى الفضاء نعرض لكم أبرز المعلومات عن جوس جريسوم طبقا لما كتبت المواقع الأجنبية عنه:

أبرز المعلومات عن جوس جريسوم 

-من مواليد 3 أبريل 1926 في ميتشل بولاية إنديانا  حصل فيرجيل "جوس" جريسوم على درجة البكالوريوس في الهندسة الميكانيكية من جامعة بوردو. 

-بعد التخرج من مدرسة تجريبية في كاليفورنيا، عمل جريسوم  كطيار .

-تزوج من بيتي مور جريسوم، ولديهما طفلان، سكوت ومارك. 

-أثناء خدمته في سلاح الجو الأمريكي، حصل جوس جريسوم على أجنحته التجريبية في مارس 1951.

- استطاع الطيران لقرابة 100 مهمة قتالية مع السرب 334 في مهام قتالية اعتراضية في كوريا وحصل على كل من الميدالية الجوية تكريما له.

- جريسوم واحدًا من رواد الفضاء السبعة الأصليين الذين اختارتهم وكالة ناسا في عام 1959.

-أعظم إنجازاته قيادته المركبة الفضائية "ليبرتي بيل 7" ، وهي ثاني رحلة تجريبية شبه مدارية لميركوري في 21 يوليو 1961. 

-في 23 مارس 1965، عمل جريسوم كطيار قيادة في أول رحلة مأهولة وهي مهمة ثلاثية المدارات، ثم تم اختياره للعمل كطيار قيادة لأول رحلة أبولو المكونة من ثلاثة أفراد، أبولو 1. 
 


-خلال محاكاة للعد التنازلي استعدادًا للإطلاق المقرر لمهمة أبولو 1 ، أودى حريق مفاجئ في المركبة الفضائية بحياة الثلاثة الذين كانوا على متنها، قدم "جوس" جريسوم التضحية القصوى وفقد حياته في خدمة الأمة وبرنامج الفضاء في 27 يناير 1967 عن عمر يناهز 40 عاما.

  1. الاخبار
  2. لايف ستايل