إقالة مخرج حفل افتتاح ألعاب طوكيو وسوجا يقول إنه تعامل بجدية مع فضائح اللجنة المنظمة للأولمبياد

٥ ايام مضت ١٣
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

قال رئيس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوجا -اليوم الخميس- إنه تعامل "بجدية شديدة" مع الفضائح الأخيرة المتعلقة باللجنة المنظمة للأولمبياد، وأكد ضرورة إقامة حفل الافتتاح كما خُطط له غدًا الجمعة.

وقبل يوم واحد من انطلاق الأولمبياد، أقال منظمو أولمبياد طوكيو 2020 مخرج حفل الافتتاح بسبب تصريحاته السابقة بشأن المحرقة النازية (الهولوكوست) في حين أفادت وسائل إعلام أخرى إن رئيس وزراء اليابان السابق شينزو آبي لن يحضر الحفل يوم غد.

وتأتي إقالة مخرج الحفل في أحدث تطور لسلسلة من الأمور المحرجة لمنظمي الأولمبياد بعد تقارير إعلامية سابقة بشأن تنمره وسلوكه العدواني.

وتلقت الأولمبياد، التي تأجلت بسبب جائحة فيروس كورونا، العديد من الضربات منها استقالة الرئيس السابق للجنة المنظمة،يوشيرو موري، (مضطرا) بعد حملة قاسية عليه جراء سخريته من كثرة حديث النساء مما يطيل الاجتماعات الرسمية بشكل كبير، ثم استقالة المدير الإبداعي هيروشي ساساكي.

وقالت اللجنة المنظمة إن إقالة كنتارو كوباياشي مخرج حفل الافتتاح جاءت بسبب سخريته من الهولوكوست خلال عمله في الكوميديا عام 1998 التي عادت إلى الظهور في وسائل الإعلام المحلية.

وأضافت رئيسة اللجنة المنظمة سيكو هاشيموتو "أقدم اعتذاري لكل المتضررين وأيضا سكان طوكيو والشعب الياباني، لحدوث ذلك مع اقتراب حفل الافتتاح".

🥇 Day To Go #Tokyo2020 #UnitedByEmotion | #StrongerTogether | @Olympics pic.twitter.com/nSiWThbw8e

— #Tokyo2020 (@Tokyo2020) July 22, 2021

كارثة

وقام شينزو آبي بدور كبير في فوز طوكيو بتنظيم الألعاب، وفي 2013 تعهد أمام أعضاء اللجنة الأولمبية الدولية أن الكارثة النووية في فوكوشيما "تحت السيطرة" ووصف بلاده بأنها "متحمسة وفخورة وتؤمن" بالأولمبياد.

وحينذاك، كان شينزو آبي وأنصاره يأملون أن يسير الأولمبياد على نهج النسخة التي استضافتها اليابان عام 1964، وأن تبشر بإحياء البلاد بعد عقود من الركود الاقتصادي والتعافي من الكارثة النووية في 2011.

آبي (يسار) خلال تكريمة العام الماضي مع رئيس اللجنة الأولمبية الدولية (رويترز)

لكن التغييرات في الأشخاص في اللحظات الأخيرة وظهور التصريحات المؤسفة من الماضي والجائحة التي تهدد الأولمبياد حولت البطولة إلى "دعاية كارثية" بحسب وصف بوب بيكارد المسؤول في شركة سيجنال
ليدرشيب.

وأضاف "كان من المفترض أن يكون أولمبياد طوكيو 2020 منصة عالمية لإطلاق اليابان الجديدة التي تواجه المستقبل الدولي بثقة. وبدلا من ذلك، ما نراه هو إرث المواقف اليابانية القديمة المنعزلة الغارقة في الأحكام المسبقة والقوالب النمطية القديمة".

وقالت شبكة "إن إتش كيه" (NHK) التلفزيونية المحلية إن آبي قرر عدم حضور حفل الافتتاح بعد إعلان الحكومة اليابانية حالة الطوارئ والقيود في طوكيو.

وأشارت وسائل إعلام إلى أن أقل من 950 شخصا سيحضرون حفل الافتتاح من بينهم 15 من زعماء العالم.

وقررت اللجنة المنظمة إقامة البطولة بدون جماهير بسبب زيادة أعداد المصابين بفيروس كورونا.

ومن المتوقع أن تصل جيل بايدن زوجة الرئيس الأمريكي إلى طوكيو اليوم الخميس لحضور حفل الافتتاح وربما المفاوضات مع سوجا لحصول اليابان على لقاح فيروس كورونا.

وأوضحت وسائل إعلام محلية أن سوجا يستعد للتفاوض مع شركة فايزر للحصول على جرعات مبكرة.

وتلقى ثلث السكان في اليابان جرعة واحدة على الأقل من لقاحات كوفيد-19، وهو ما يزيد من الخوف بشأن تنظيم الأولمبياد وتسببه في تفشي الفيروس.

وتم الإعلان عن 87 حالة إصابة بفيروس كورونا في القرية الأولمبية مما أجبر بعض الرياضيين على الانسحاب ودخول زملائهم في العزل.

وفي ضوء الحالات بالقرية الأولمبية، قرر الفريق الأميركي للجمباز الانتقال إلى فندق، وفقا لما قاله المدرب في وقت سابق من الأسبوع الحالي.

وانطلقت منافسات الأولمبياد أمس الأربعاء حيث استهل فريق السيدات الياباني للسوفتبول البطولة بالفوز في حين خسرت الولايات المتحدة -المرشحة للذهبية- أمام السويد في منافسات كرة القدم للسيدات.

وتقام مباريات الرجال لكرة القدم والسوفت بول اليوم الخميس.

  1. الاخبار
  2. اخبار سياسية