المفوضية الأوروبية: 120 مليون يورو لتمويل مشاريع التصدي لكورونا

٢ ايام مضت ١١
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

الخميس 22/يوليو/2021 - 01:00 م

المفوضية الأوروبية المفوضية الأوروبية

أدرجت المفوضية الأوروبية، قبل قليل، 11 مشروعًا جديدًا في برنامج هورايزون يوروب، وهو أكبر برنامج أوروبي لتمويل البحث والابتكار للفترة بين عامي 2021-27، 11، بقيمة 120 مليون يورو لدعم وتمكين البحث العاجل في فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" ومتغيراته .

جاء ذلك في بيان نشرته المفوضية على موقعها الالكتروني، أكدت فيه أن هذا التمويل يعد جزءًا من مجموعة واسعة من إجراءات البحث والابتكار المتخذة لمكافحة الفيروس التاجي في بلدان الاتحاد الأوروبي بما يساهم في الوقاية والتخفيف والاستجابة لتأثير الفيروس ومتغيراته، وبما يتماشى مع خطة التأهب الأوروبية الجديدة للدفاع البيولوجي.

وأضاف البيان: تضم المشاريع الـ 11 المدرجة في البرنامج ضمت 312 فريقًا بحثيًا من 40 دولة، بما في ذلك 38 مشاركًا من 23 دولة خارج التحاد الأوروبي.

وقالت مفوضة الابتكار والبحث والثقافة والتعليم والشباب بالاتحاد الأوروبي، ماريا جابرييل:" يتخذ الاتحاد الأوروبي إجراءات قوية لمكافحة أزمة كورونا.ونحن نقوم اليوم بتكثيف جهودنا البحثية لمواجهة التحديات والتهديدات التي تمثلها أنواع فيروس كورونا. ومن خلال دعم هذه المشاريع البحثية الجديدة وتعزيز وفتح البنى التحتية البحثية ذات الصلة، نواصل مكافحة هذا الوباء وكذلك الاستعداد للتهديدات المستقبلية".

وستدعم معظم المشاريع التجارب السريرية للعلاجات واللقاحات الجديدة، فضلاً عن تطوير مجموعات وشبكات واسعة النطاق لمكافحة الفيروس خارج حدود أوروبا، وإقامة روابط مع المبادرات الأوروبية في هذا الشأن. فيما ستعمل المشاريع الأخرى على تعزيز وتوسيع الوصول إلى البنى التحتية البحثية التي تقدم الخدمات أو اللازمة لمشاركة البيانات والخبرات وموارد البحث بين الباحثين، لتمكين البحث الذي يتناول فيروس كورونا ومتغيراته. وتشمل هذه البنى التحتية تلك النشطة بالفعل مثل منصة بيانات كوفيد-19 الأوروبية والبنى التحتية الأوروبية لبحوث علوم الحياة بحسب البيان.

وأخيرا، أكد البيان: أن الاتحاد الأوروبي سوف يعزز المبادرات والمشاريع الأخرى ذات الصلة على المستوى الوطني والإقليمي والدولي لتحقيق أقصى قدر من التآزر والتكامل وتجنب ازدواجية الجهود البحثية. الأمر الذي من شأنه أن يُمكن الاتحاد الأوروبي من توقع الأوبئة المستقبلية ومعالجتها بشكل أفضل.

جدير بالذكر أن رئيسة المفوضية أورسولا فون دير لاين أعلنت في شهر فبراير الماضي عن تدشين خطة التأهب الأوروبية للدفاع البيولوجي بهدف إعداد أوروبا لمواجهة خطر متزايد بشأن تفشي متغيرات فيروسية جديدة، ومحاولة تعزيز التعاون بين العلم والصناعة والسلطات العامة، والاستفادة من جميع الموارد المتاحة لتمكين أوروبا من الاستجابة لهذا التحدي.

  1. الاخبار
  2. اخبار عربية ودوليه