واشنطن: التحالف مع كوريا الجنوبية ركيزة أساسية للسلام والاستقرار في شمال شرق آسيا

١ اسبوع مضت ١٥
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

الخميس 22/يوليو/2021 - 01:12 م

 نائبة وزير الخارجية نائبة وزير الخارجية الأمريكية ويندي شيرمان

قالت نائبة وزير الخارجية الأمريكية ويندي شيرمان،إن الولايات المتحدة تقدر كثيرا تطوير التحالف بين كوريا الجنوبية وبلادها ، واصفة إياه بأنه "ركيزة أساسية للسلام والاستقرار والإزدهار في شمال شرق آسيا ومنطقة المحيطين الهندي والهادئ".

جاء ذلك خلال لقاء شيرمان، اليوم الخميس، مع وزير الخارجية الكوري الجنوبي جونغ أوي-يونغ ، حسبما أفادت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية، حيث اتفقا على العمل الوثيق لإعادة كوريا الشمالية إلى محادثات نزع السلاح النووي،مؤكدين هدف تحقيق نزع السلاح النووي بالكامل وإقامة السلام الدائم في شبه الجزيرة الكورية، وهو ما أكده زعيما البلدين في القمة الكورية الأمريكية .

ومن جهته طالب وزير الخارجية الكوري الجنوبي من نائبة وزير الخارجية الأمريكية، ببذل الجهود لتنفيذ إجراءات المُتابعة لنتائج قمة 21 مايو بين الرئيسين "مون جيه-إن" و"جو بايدن"، التي تشمل التعاون في القضايا الاقتصادية والعالمية وغيرها.

وتأتي زيارة نائبة وزير الخارجية الأمريكية إلى آسيا في الوقت الذي تعمل فيه واشنطن على تعزيز التعاون مع حلفائها والدول الشريكة، وسط التنافس المتزايد مع الصين في مجالات التكنولوجيا والأمن البحري والتجارة.

وقد ذكرت صحيفة كوميرسانت الروسية، السبت، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عرض في يونيو على نظيره الأمريكي جو بايدن استخدام القواعد العسكرية الروسية في آسيا الوسطى لجمع المعلومات من أفغانستان أثناء مغادرة القوات الأمريكية البلاد.

وحقق مقاتلو طالبان تقدمًا كبيرًا مع انسحاب القوات الأمريكية بعد حرب امتدت لعشرين عامًا، وهو ما يمثل مشكلة أمنية لموسكو التي تخشى من احتمال دفع اللاجئين إلى فنائها الخلفي في آسيا الوسطى وزعزعة استقرار جناحها الدفاعي الجنوبي.

وقالت صحيفة كوميرسانت نقلًا عن مصادر: إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اقترح في 16 يونيو إجراء محادثات مع جو بايدن في جنيف من أجل التنسيق بشأن أفغانستان وإتاحة القواعد الروسية في طاجيكستان وقرغيزستان "للاستخدام العملي" في عرض نادر خلال فترة من توتر العلاقات بين واشنطن وموسكو.

  1. الاخبار
  2. اخبار عربية ودوليه