70 يومًا.. هل يؤثر بقاء دلال عبد العزيز في المستشفى على استجابتها للعلاج؟

١ اسبوع مضت ٢٢
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

70 يومًا مرت على حجز الفنانة دلال عبد العزيز، داخل الرعاية المركزة بإحدى المستشفيات منذ اكتنشاف إصابتها بفيروس كورونا أواخر شهر إبريل الماضي، ومازلت الحالة الصحية لها لم تتحسن.

الفنانة دلال عبد العزيز، دخلت المستشفى حاملة لفيروس كورونا المستجد وأصبحت تعاني الآن من تليف فى الرئة، كما تعاني من مضاعفات مابعد كورونا.

وحذرت مصادر في المستشفى الذي تعالج به الفنانة دلال عبد العزيز، من أن كثرة جلوسها في المستشفى يمكن أن تؤثر على صحتها، موضحة أن هناك علامات على ذلك خاصة في مدى استجابتها للأطباء.

وأكدت المصادر أن استمرار مريض كورونا أو مريض ما بعد كورونا في المستشفى لفترة طويلة، يؤثر على نفسيته وربما يسبب له اكتئاب. 

وتابعت المصادر أن الفنانة دلال عبد العزيز مازالت بحاجة إلى الأكسجين، مشيرة إلى أن حركتها صعبة جدًا، مؤكدة أنه حتى هذه اللحظة فإنها لم تعرف خبر وفاة زوجها الفنان الراحل سمير غانم، وهناك تشديد على عدم معرفتها بأي أخبار حتى لا تحدث مضاعفات لها إثر سماع الخبر، وهناك تعليمات للطاقم التمريض على ذلك.

  1. الاخبار
  2. اخبار ترفيه فن والمشاهير