عقوبات بريطانية على محافظ نينوى السابق.. وواشنطن ترحب

١ اسبوع مضت ١٧
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

أعلنت الحكومة البريطانية في بيان اليوم الخميس فرض عقوبات على خمسة أشخاص في أربعة بلدان من بينها العراق. وقالت إن أحد الأشخاص هو محافظ سابق لنينوى.

وأوضح وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب في البيان أن العقوبات تتعلق بتهم فساد في أربع دول هي غينيا الاستوائية وزيمبابوي وفنزويلا والعراق.

كما أوضح أن العراقي المفروضة عليه العقوبات هو نوفل حمادي السلطان محافظ نينوى السابق.

من جهتها، قالت الخارجية الأميركية اليوم الخميس إن الولايات المتحدة ستواصل العمل مع بريطانيا والشركاء الآخرين في التصدي للمتورطين في الفساد.

وأكدت أن واشنطن ترحب بالعقوبات التي فرضتها بريطانيا على أشخاص في عدد من البلدان.

كانت هيئة النزاهة الاتحادية في العراق أعلنت في أكتوبر من العام الماضي تنفيذ أمر قبض بحق نوفل حمادي العاكوب محافظ نينوى الأسبق، مبينةً أن تنفيذ الأمر جاء بعد استحصال موافقة المحكمة المختصة بالنظر في قضايا النزاهة بالمحافظة.

تهم فساد

وأوضحت دائرة التحقيقات في الهيئة، بأن ملاكاتها في محافظة نينوى تمكّنت من تنفيذ أمر القبض الصادر بحق المحافظ الأسبق والذي صدر استناداً إلى أحكام القرار 160 لسنة 1983 من الهيئة التحقيقية القضائية المؤلفة بموجب الأمر 126 لسنة 2020 الخاصة بالنظر بقضايا الفساد الكبرى.

وكانت الهيئة قد أعلنت عن قيامها بتأليف فريق تحقيقي عالي المستوى للكشف عن مصير الأموال التي تمَّ سحبها قبل إقالة محافظ نينوى الأسبق.

كما أعلنت في السابق عن ضبط عددٍ من المسؤولين والموظفين في ديوان المحافظة بتهمة الاختلاس وتبديد أموال الدولة، مشيرةً إلى أن المبالغ التي تم ضبط أولياتها تتجاوز الـ76 مليار دينار عراقي.

  1. الاخبار
  2. اخبار عربية ودوليه