حبس 3 أشخاص بتهمة التجول بـ«أسد» فى قرية بالعين السخنة

٦ ايام مضت ١٩
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

الخميس 22/يوليو/2021 - 06:19 م

التجول بأسد في العين التجول بأسد في العين السخنة

قررت نيابة عتاقة في السويس، حبس 3 متهمين، بتهمة حيازة شبل والتجول به داخل إحدى القرى السياحية في السخنة، بدون ترخيص مما يعرض حياة المواطنين للخطر، وذلك بغرض التربح من تصوير المواطنين مع الشبل مقابل مبلغ مالي للصورة.

وكان حساب بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك نشر مقطع فيديو لثلاثة يتجولون بشبل داخل إحدى القرى السياحية بالسخنة، ويحمله أحدهم على كتفه بغرض التربح منه بتصويره مع المواطنين وحصولهم على مقابل مادي.

وشكلت مباحث السويس فريق بحث بإشراف اللواء هشام رشاد مدير إدارة البحث الجنائي، توصل إلى تحديد القرية السياحية التي شهدت الواقعة، وتوجهت قوة من قسم شرطة عتاقة بقيادة المقدم أحمد غريب رئيس المباحث وألقت القبض على المتهمين وجرى اقتيادهم إلى القسم وبحوزتهم الشبل.

وفي السياق قال الدكتور طارق زكي مدير الطب البيطري في السويس، إنه أوفد لجنة ضمت الطبيبين عماد حنا وفادي ايميل، وتوجها إلى قسم شرطة عتاقة وفحصت الشبل للوقوف على حالته الصحية وأفاد الفحص أن عمره خمس شهور وحالته الصحية جيدة وأوصت اللجنة بإيداعه بحديقة الحيوان بالجيزة.

وذكر مصدر أمني أن سيارة نقل تحركت صباح اليوم الخميس، إلى الجيزة لتسليم الشبل إلى حديقة الحيوان، لرعايته وسط بيئة مناسبة له.

وقال مصدر أمني إن المتهمين ذكروا أنهم وقعوا عقدا مع إدارة القرية السياحية للسماح هم بالدخول بالشبل والتجول به والسماح للنزلاء بالقرية التصوير مع الحيوان المفترس نظير مبلغ 70 جنيها للصورة التي يلتقطها أحد المتهمين ويعمل مصور فوتوغرافي، وذلك بعد أن ادعوا كذبا أن لديهم تصريح بحيازة الشبل.

وأقر المتهمون الثلاثة أنهم يحرصون على جلب الشبل صغير السن، وعندما يصل عمره 7 أشهر يستبدلونه بآخر أصغر من المزارع الخاصة التي يجلبون منها الحيوان المفترس، وذلك لإدراكهم خطورة أن يبلغ الشبل ذلك السن وصعوبة التحكم به فضلا عن خطورته على المواطنين.

  1. الاخبار
  2. اخبار مصر