«حليمة عدن».. أول عارضة أزياء مسلمة تتحدث عن تركها لتلك الصناعة

١ اسبوع مضت ٣٤
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

الخميس 22/يوليو/2021 - 09:38 م

حليمة عدن حليمة عدن

بعدما تعرف الجمهور عليها كأول عارضة أزياء تكسر القاعدة، انسحبت  في نوفمبر 2020 حليمة عدن عارضة الأزياء المسلمة التي أصبحت رائدة لارتدائها الحجاب على منصة الأزياء وفي جلسات التصوير، منتقدة صناعة الأزياء واستغلالها للعارضات الشابات، ونوهت وقتها بشعورها أنها مخترقة وأن صناعة الأزياء تشكل أقلية داخل أقلية.

وفقا لمقابلة أجرتها الـ"بي بي سي" مع عارضة الأزياء السابقة؛ قالت عدن إنها شعرت في نهاية مسيرتها المهنية في عرض الأزياء بأنها فقدت السيطرة على هويتها.

تقول: "في العامين الماضيين، وثقت بالفريق الذي كان مستعدًا لارتداء الحجاب ، وكان ذلك عندما واجهت مشاكل ، مثل الجينز الذي تم وضعه على رأسي بدلاً من الحجاب العادي موضحه أن حجابها أستمر في الانكماش وأصبح أصغر وأصغر مع كل عملية إطلاق.

وفي عام 2016  كانت عدن أول متسابقة مسلمة جسدها مغطي بالكامل تتنافس في مسابقة ملكة جمال مينيسوتا بالولايات المتحدة الأمريكية، وتضيف "فكرت أن هذا سيفتح الباب للعديد من الفتيات في مجتمعي، لم يسبق لي تصفح مجلة ورؤية شخص ما يرتدي الحجاب ، لذا كان علي أن أكون هذا الشخص بالنسبة للفتيات الأخريات وكان بمثابة حلم يتحقق،  لكن في العامين الماضيين من مسيرتي المهنية كان لدي الكثير من الصراع الداخلي.

القائمون على صناعة الأزياء قد يكونوا استغلاليون 

عندما مضت حليمة عقد العمل الخاص بها في عرض الأزياء كان أحد البنود الأولية في العقد هو ضمان أن لديها صندوقًا مغلقًا لتغييره، اي تغيير بعض المبادئ الخاصة بالعمل والمظهر الخارجي لتتماشى مع سياسة العمل الخاص بهم    ولكن مع مرور الوقت تسبب هذا في مشاكل،وذكرت أن هناك نماذج لعارضات الازياء يتم استغلالها في موقع التصوير ، تقول عدن في المقابلة أن الأشخاص القائمين علي صناعة الأزياء يعتقدون أن النماذج من  السهل استغلالها، يمكن أن تكون الموضة صناعة استغلالية للغاية  بأشكال مختلفة ". 

وفي حديثها عن إساءة المعاملة فيما يخص الشعر ومكياج عارضات الأزياء ذوي العرقيات المختلفة أثناء تصوير الأزياء ، تقول عدن: “يجب أن يكون هناك تنوع في طاقم المكياج والشعر والمصممون، ولا يتعلق الأمر فقط بوجود عروض أزياء متنوعة إنه يتعلق أيضًا بالأشخاص وراء الكواليس"  أي انها تحبذ تواجد أشخاص مختلفون في طواقم العمل مثلما عروض الأزياء ولا يتوقف الأمر عند طواقم بعينها بشكل دائم 

أول عارضة أزياء مسلمة ترتدي البوركيني 

في عام 2019 ، دخلت عدن التاريخ حيث أصبحت اول عارضة ترتدي البوركيني ، من تصميم تومي هيلفيغر  وظهرت علي مجلة Sports Illustrated

وتعقب على ذلك “لقد كانت تجربة رائعة عندما تفكر في تاريخ البوركيني،  لدينا أشخاص يحظرونه على الشواطئ العامة” ، موضح بأن تجربة البوركيني  لم تكن كلها إيجابية.” 

واختتمت عدن إنها بتركها هذه الصناعة تأمل أن تكون قد ألهمت عارضات الأزياء الأصغر سنًا. 

تقول: "إذا فعلت أي شيء سواء بالقول أو بالفعل  فقد أتحت الفرصة للعارضات الأخيرات للتحدث." 

موضحة: "شعرت بضغوط كبيرة كوني أول عارضة أزياء مسلمة ترتدي الحجاب في صناعة الأزياء وشعرت بإحساس بالمسؤولية تجاه الفتيات اللائي يأتين بعدي.

  1. الاخبار
  2. لايف ستايل