اليمن.. المجلس الانتقالي يهدد بمنع اجتماعات الحكومة في محافظات الجنوب

١ يوم مضت ١٨
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

هدد قيادي في المجلس الانتقالي الجنوبي -المدعوم إماراتيا- الخميس بمنع انعقاد اجتماعات الحكومة اليمنية والبرلمان جنوبي البلاد.

وقال القيادي في المجلس أحمد بن بريك -في حسابه على موقع تويتر- "اذهبوا للجحيم أنتم وشرعيتكم (…) لا لعقد أي اجتماعات لمجلس النواب أو الحكومة.. النصر للجنوب وللمجلس الانتقالي".

وأضاف بن بريك -وهو رئيس ما تسمى الجمعية الوطنية (بمثابة البرلمان) في المجلس الانتقالي- "نزلزل الوادي (وادي حضرموت) وسيئون (مدينة مهمة في حضرموت) تحت أقدام الأقزام ممن باعوا مأرب ويريدون شرعنة أنفسهم في أرض الجنوب". ولم يصدر تعليق فوري من قبل الحكومة حول تغريدته.

ومنذ أشهر، تمارس الحكومة اليمنية مهامها من العاصمة السعودية الرياض ومحافظات يمنية أخرى، مثل حضرموت وشبوة، إثر توتر العلاقة مع المجلس الانتقالي في العاصمة المؤقتة عدن.

وقبل أسابيع، انطلقت مشاورات بين الحكومة اليمنية والمجلس في عاصمة المملكة، بهدف إنهاء التوتر بين الطرفين واستكمال تنفيذ "اتفاق الرياض"، الذي وقع في الخامس من نوفمبر/تشرين الثاني 2019، برعاية سعودية ودعم أممي، بهدف حل الخلافات بين الحكومة الشرعية والانتقالي.

ومن أبرز بنود الاتفاق تشكيل حكومة مناصفة بين الشمال والجنوب يشارك فيها المجلس، وتم تشكيلها في 18 ديسمبر/كانون الأول الماضي، إضافة إلى حل الوضع العسكري في عدن والمناطق الأخرى التي شهدت مواجهات بين الطرفين، مثل محافظة أبين.

وحتى اليوم، لم يتم إحراز تقدم ملحوظ في مسألة تنفيذ الشق العسكري من الاتفاق، خصوصا دمج قوات الجيش والأمن التابعة للحكومة والمجلس تحت قيادة وزارتي الداخلية والدفاع.

وما يزال المجلس الانتقالي مسيطرا أمنيا وعسكريا على العاصمة المؤقتة عدن منذ أغسطس/آب 2019، إضافة إلى سيطرته على مناطق جنوبية أخرى.

  1. الاخبار
  2. اخبار سياسية