وزير الدفاع الأمريكى يستعين بمجالس استشارية بعد التخلص من رجال ترامب

١ يوم مضت ٢٤
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

الجمعة 23/يوليو/2021 - 01:10 ص

لويد أوستن لويد أوستن

أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) جون كيربي  أن وزير الدفاع "لويد أوستن" يعتزم العودة للاستعانة بمجالس استشارية رئيسية، بعد التخلص من الموالين للرئيس السابق دونالد ترامب في هذه المجالس.


وقال المتحدث إنه من المتوقع أن تتم الاستعانة بخمسة مجالس رئيسية تركز على السياسة والعلوم والأعمال و الابتكار والصحة .


يأتي ذلك بعد مرور عدة شهور على حل هذه المجالس، التي كانت مكتظة بموالين للرئيس السابق ترامب، حيث قرر وزير الدفاع الأمريكي في ذلك الوقت فصل أعضاء المجالس الاستشارية بوزارة الدفاع وأصدر توجيهات بالوقف الفورى لعمليات 42 لجنة بالوزارة ، وإجراء مراجعة كاملة لأعمال البنتاجون.


وذكر المتحدث باسم البنتاجون أنه من المتوقع أن يعود البنتاجون للاستعانة بالمجالس الاستشارية الخمسة ، وذلك بعد يراجع الوزير أوستن توصيات اللجنة المشكلة لمراجعة عمليات كافة مجالس ولجان الوزارة .


وأضاف أن "هذه اللجنة استكملت عملها بالفعل ، ونحن ندرس توصياتها ، وسيحدد الوزير بنفسه كيفية المضى قدماً فيما يتعلق بهذا الشأن".


ورفض المتحدث الخوض في أي تفاصيل، لكن اثنين من المسئولين السابقين المطلعين بوزارة الدفاع، أشارا إلى أن البنتاجون يركز على تنويع المجالس الاستشارية ، وانه ستتم الاستعانة ببعض أعضاء المجالس السابقة .

وفي وقت سابق، كشفت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون"، تفاصيل أول هجوم أمريكي جوي في الصومال.

وأعلنت الولايات المتحدة عن تدشين أول هجوم جوي في الصومال استهدف حركة الشباب المتشددة منذ تولي الرئيس الأمريكي جو بايدن السلطة.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية  في بيان إن الهجوم وقع قرب مدينة جالكعيو.

وشنت الولايات المتحدة مرارًا هجمات جوية ضد حركة الشباب في الصومال، إلا أن هذا أول هجوم منذ 20 يناير عندما تولى بايدن السلطة.

واستهدفت حملة الحركة التي شملت تفجيرات وهجمات بالأسلحة النارية قواعد عسكرية صومالية، وبنية تحتية مدنية منها الفنادق والحانات والمدارس في الصومال ودول أخرى بالمنطقة.

وتعاني الصومال من الفوضى منذ سقوط النظام العسكري للرئيس سياد بري في 1991.

  1. الاخبار
  2. اخبار عربية ودوليه