للعام الثانى.. شلالات نياجرا الكندية بألوان العلم المصرى احتفالًا بثورة 23 يوليو

٢ اشهر مضت ٢٤
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

السبت 24/يوليو/2021 - 09:37 ص

شلالات نياجرا شلالات نياجرا

للعام الثاني على التوالي، وبمبادرة من سفارة مصر في كندا، تزينت شلالات نياجرا الشهيرة عالميًا بألوان العلم المصري مساء يوم الجمعة ٢٣ يوليو الجاري بمناسبة العيد القومي لجمهورية مصر العربية، عيد ثورة ٢٣ يوليو المجيدة.

وشارك العديد من أبناء الجالية المصرية في كندا في هذا الحدث الفريد، حيث وجهت السفارة في كندا الدعوة لهم لمشاهدة تلك اللحظة الفريدة مع الأهل والأصدقاء، مع التقاط صور تذكارية وإرسالها إلى السفارة المصرية لنشرها على صفحاتها على وسائل التواصل الاجتماعي.

الجدير بالذكر أن السفارة المصرية في كندا نظمت على مدار شهر يوليو العديد من الفعاليات الافتراضية والفعلية للاحتفال بكل من العيد القومى المصرى وشهر التراث المصري الذي يتم إحياؤه فى شهر يوليو من كل عام بكندا.

شهر الحضارة والتراث المصري

وانطلقت فعاليات شهر الحضارة والتراث المصري، الذي تنظمه الهيئة الكندية للتراث المصري في كندا، مع بداية شهر يوليو من كل عام، تحت رعاية الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، في 2 يوليو الجاري، من خلال إضاءة أعلى برج في كندا وهو برج CN "سي إن" بألوان علم مصر وقت غروب الشمس، وتعتبر هذه المرة الثانية التي يضاء فيها البرج بألوان علم مصر منذ 30 عامًا.

من جانبها، قالت وزيرة الهجرة السفيرة نبيلة مكرم عبدالشهيد، إن الاحتفال بشهر الحضارة المصرية بكندا الذي ينطلق اليوم الجمعة، يأتي في إطار عمل الجالية المصرية المؤثر في المجتمع الكندي؛ لتعريف العالم بتاريخ مصر العريق والممتد كخطوة مضيئة أمام العالم؛ لإظهار الدور المحوري لمصر التي امتزجت على أرضها عدة حضارات وثقافات.

وأكدت وزيرة الهجرة أن رعاية رئيس الوزراء لشهر التراث المصري بكندا لعام 2021 تعكس رؤية وإيمان الدولة المصرية بما تبذله الجاليات المصرية بالخارج من جهد في سبيل إعلاء راية الوطن في مجتمعاتهم الأجنبية، خاصة تلك الفترة التي تحتاج فيها مصر لسواعد أبنائها في الداخل والخارج، وقد استطاعت الجالية المصرية بكندا خلال الأعوام الماضية إثبات الدور الفاعل لها داخل المجتمع الكندي على عدد من المستويات، وسعيهم الحثيث إلى أن تم إعلان برلمان أونتاريو في كندا شهر يوليو شهرًا للحضارة والتراث المصري.

وأضافت الوزيرة أن المصريين في كندا هم سفراء الدولة المصرية للتعريف بتاريخنا وحضارتنا التي نشأت على ضفاف النيل، وهناك رموز مصرية ناجحة في كل المجالات لا بد من الاستفادة منها كقوى ناعمة مصرية، من خلال توجيه رسالة إلى المجتمع الكندي تشمل فنونًا وعلومًا وعادات وتقاليد مصرية أصيلة؛ للتأكيد أن مصر قدمت إلى البشرية الكثير والكثير في كل المجالات.

  1. الاخبار
  2. اخبار مصر