زيادة عدد اللاعبين المصابين بفيروس كورونا المستجد فى دورة الألعاب الأولمبية

١ شهر مضت ٤٢
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

الأحد 25/يوليو/2021 - 01:39 ص

أولمبياد طوكيو أولمبياد طوكيو

بينما بدأت الألعاب الأولمبية اليوم السبت أعلن المسؤولون  الأحد الماضي  أن لاعبين في فريق كرة القدم بجنوب إفريقيا أصبحا أول رياضيين يتم اختبار إصابتهم بفيروس كورونا داخل القرية الأولمبية بطوكيو، ويوم الإثنين تم الإعلان  عن إصابة لاعب بديل في فريق الجمباز النسائي الأمريكي.

كما ظهرت مجموعة أخرى من الحالات على فريق الكرة الطائرة الشاطئية التشيكي للرجال. 

حالات الإصابة بفيروس كورونا ستستمر في الظهور والذين حصلوا علي اللقاح معرضين للإصابة

وعلق علي ذلك زاكاري بيني ، عالم الأوبئة الرياضية في كلية أكسفورد بجامعة إيموري في تصريح أوردته "نيويورك تايمز": "القرية الأولمبية ليست محكمة الإغلاق، لذلك أعتقد أنك ستستمر في رؤية الحالات تظهر ، بما في ذلك  الأشخاص الذين تم تطعيمهم."

وبخصوص تأثير إقامة دورة الألعاب الأولمبية علي تفشي الفيروس أوضح بيني بأن هذا الحكم سابق لأوانه، هذا إن وجد تأثير  للأولمبياد على جائحة فيروس كورونا بشكل كبير أو ما إذا كانت الألعاب ستؤدي في النهاية إلى تفشي أكبر.

كما تم  اكتشاف حالات مصابة بالفيروس حتى في الرياضيين الملقحين ، ووفقا ل بيني هو أمر متوقع تمامًا ، وليس بالضرورة مدعاة للقلق 

فحوصات كورونا أصبحت متاحة ويتم اللجوء إليها بشكل أكبر من اللقاح 

أصبحت اختبارات Covid-19 ، التي كانت محدودة للغاية في السابق متاحة الآن على نطاق واسع في معظم العالم المتقدم، مما يجعل منظمي الألعاب الأولمبية يقوموا فحص الأشخاص بشكل روتيني بحثًا عن الفيروس.

وأصبح التطعيم ليس مطلوبًا للمشاركين في الألعاب الأولمبية، ويعتمد المسؤولون بشكل كبير على الاختبارات لإبقاء الفيروس تحت السيطرة

كما أن القوانين تجبر الذين  يتوجهون إلى الألعاب تقديم اختبارين سلبيين تم إجراؤهما في أيام منفصلة خلال 96 ساعة من مغادرتهم إلى اليابان.

وتشترط كذلك قوانين الالعاب الاولمبيه الحالية إجراء اختبار واحد على الأقل من الاختبارين في غضون 72 ساعة من المغادرة، و يتم اختبار المشاركين مرة أخرى عند وصولهم إلى المطار.

عدد الذين تم تطعيمهم غير معروف بالكامل

 علي الجانب المشرق فإن عدد الإصابات المؤكدة حتى الآن بفيروس كورونا أقل مما كان يتوقع الخبراء.

وثبتت إصابة 75 شخصًا مشاركين في دورة الألعاب الأولمبية بالفيروس بما في ذلك ستة رياضيين ، وفقًا لقاعدة بيانات طوكيو 2020 العامة .

و هذا الرقم لا يشمل أولئك الذين ثبتت إصابتهم قبل مغادرتهم إلى اليابان .

اللجنة الأولمبية تستهدف تطعيم ٨٥ في المائة من المشاركون في الأولمبياد

وقالت اللجنة الأولمبية الدولية إنها تتوقع تطعيم 85 في المائة من الرياضيين والمدربين وطاقم الفرق المقيمين في القرية الأولمبية، حيث توفر اللقاحات حماية قوية ضد الأمراض الشديدة ، لكنها ليست درعًا لا يمكن اختراقه، فلا مفر من حدوث بعض الإصابات الخارقة ، حتى مع أفضل اللقاحات. 

وحتي هذه اللحظة عدد الرياضيين الذين تم تطعيمهم بالكامل، غير معلوم حتي الآن.

مصير اللاعبين المصابين بالفيروس والمخالطين 

جميع الحالات التي تم ٱكتشافها حتي الآن كانت حالات خفيفة على ما يبدو أو حتى بدون أعراض تمامًا.

 ويقول الخبراء إن اللاعبون المصابون في الأيام ال المقبلة سيُعزلون ويخرجون من المنافسة، وربما لن يمرضوا، لأنهم رياضيون شباب يتمتعون بصحة جيدة."

وسيتم  نقل بعض الرياضيين الذين تم الإبلاغ عن أنهم على اتصال وثيق بحالات إيجابية إلى العزل أو الحجر الصحي، على الرغم من أنه قد يُسمح لهم بمواصلة التدريب أو المنافسة على أساس كل حالة على حدة.

وتقول اللجنة الأولمبية الدولية إن أولئك الذين يُسمح لهم بالمنافسة قد يضطرون إلى الالتزام بـالإجراءات الإحترازية  مثل تناول وجبات الطعام بمفردهم ، والتدريب على مسافة آمنة من الآخرين ، وإجراء اختبارات PCR اليومية.

  1. الاخبار
  2. لايف ستايل