كانت تعتزم استخدام أسلحة في احتجاجات.. إيران تفكك خلية تجسس تابعة للموساد

٢ اشهر مضت ١٦
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

أعلنت وزارة الاستخبارات الإيرانية اليوم الثلاثاء تفكيك خلية تابعة لجهاز الموساد الإسرائيلي، كانت تنوي تنفيذ ما سمتها عمليات إرهابية وتخريبية في البلاد، وقال مدير مركز مكافحة التجسس بوزارة الاستخبارات إن الوزارة أفشلت المخطط الذي كان سيتم عبر تسلل العناصر المنفذة من الحدود الغربية لإيران.

وأفاد المسؤول الإيراني باعتقال عناصر الخلية كافة، وضبط الأسلحة والذخائر التي كانت ستستخدم خلال احتجاجات في إيران، لتحويلها إلى حالة شغب، وأشار المسؤول نفسه إلى أن الموساد الإسرائيلي كان ينوي تنفيذ عمليات تخريبية في أثناء الانتخابات الرئاسية التي نظمت في الشهر الماضي، لكن تم إفشالها، حسب قوله.

ونقلت وسائل إعلام رسمية عن مسؤول في وزارة الاستخبارات والأمن الوطني قوله إن "العناصر العميلة للموساد… كانوا يعتزمون استخدام هذه المعدات لتنفيذ عمليات اغتيال وفي أحداث شغب"، ولم يذكر مزيدا من التفاصيل.

أسلحة مضبوطة

وقال المسؤول، الذي طلب عدم نشر اسمه، إن الأسلحة المضبوطة تشمل مسدسات وقنابل يدوية وبنادق وذخيرة، وأضاف "بعض هذه (الأسلحة) استخدمت للتحريض على اشتباكات خلال الاحتجاجات".
ولم يرد أي تعقيب حتى الآن من مسؤولين إسرائيليين.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني لم يستبعد وجود "أياد قذرة" في احتجاجات شهدتها محافظة خوزستان الواقعة جنوب غربي البلاد قبل أسبوعين للتنديد بشح المياه.

وكانت السلطات الإيرانية أعدمت في العام الماضي رجلا بتهمة تسريب معلومات للولايات المتحدة وإسرائيل بشأن قائد فيلق القدس الجنرال قاسم سليماني الذي قتل في غارة جوية أميركية قرب مطار بغداد في يناير/كانون الثاني 2020.

وفي عام 2019 اعتقلت طهران 17 إيرانيا بتهمة التجسس على مواقع نووية وعسكرية إيرانية لفائدة وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية "سي آي إيه" (CIA).

  1. الاخبار
  2. اخبار سياسية