بلينكن يجتمع مع مدير منظمة الصحة العالمية.. ويؤيد إجراء دراسة لمعرفة أصل كورونا

٢ اشهر مضت ٢٨
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

الأربعاء 28/يوليو/2021 - 10:45 م

بلينكن بلينكن

اجتمع وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن مع مدير منظمة الصحة العالمية، اليوم الأربعاء، وأكد دعم الولايات المتحدة لخطط المنظمة لإجراء دراسات إضافية لمعرفة أصول كوفيد-19 بما في ذلك في الصين.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان: إن بلينكين التقى المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس في مدينة الكويت وناقشا خطط إجراء مزيد من الدراسة حول أصل الوباء.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية نيد برايس في بيان: إنه" شدد على ضرورة أن تتم المرحلة المقبلة في وقت مناسب وأن تعتمد على أدلة وأن تكون شفافة ويقودها خبراء ولا يشوبها تدخل ".

وكانت منظمة الصحة العالمية قد دعت في وقت سابق من هذا الشهر جميع الدول إلى العمل معا للتحقيق في أصل فيروس كورونا . 

ورفضت الصين خططا لإجراء مزيد من الفحوصات على المعامل والأسواق في أراضيها.

وتم تسجيل أول إصابة بشرية بكوفيد-19 في مدينة ووهان بوسط الصين في ديسمبر 2019. 

ورفضت الصين مرارا النظريات القائلة بأن الفيروس تسرب من أحد مختبراتها.

جدير بالذكر أنه تتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث عدد الإصابات، تليها الهند ثم البرازيل وفرنسا وروسيا وتركيا والمملكة المتحدة وإيطاليا وإسبانيا وألمانيا والأرجنتين وكولومبيا وبولندا وإيران والمكسيك.

كما تتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث أعداد الوفيات، تليها البرازيل والمكسيك والهند والمملكة المتحدة وإيطاليا وروسيا وفرنسا وألمانيا.

وتتضمن الأعراض الشائعة للمرض الحمى والسعال وضيق النفس، أما الآلام العضلية وألم الحلق فليست أعراضًا شائعة. 

وتتراوح المدة الزمنية الفاصلة بين التعرض للفيروس وبداية الأعراض من يومين إلى 14 يومًا، بمعدل وسطي هو خمسة أيام.

وقالت منظمة الصحة العالمية إن اللقاحات توفر أملًا جديدًا، ويجب استخدامها كأداة وقاية رئيسية من قبل البلدان والأفراد، ويتم الآن تقديم لقاحات كوفيد- 19 في جميع بلدان إقليم شرق المتوسط البالغ عددها 22 بلدًا، لكن التحديات قائمة في البلدان التي تواجه حالات طوارئ، بما في ذلك سوريا واليمن.

وحذرت الصحة العالمية من أن زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا في العديد من دول الشرق الأوسط قد تكون لها عواقب وخيمة، إذ يفاقمها انتشار سلالة دلتا من الفيروس وقلة توفر اللقاحات المضادة له.

يشار إلى أن فيروس كورونا المستجد أو (كوفيد- 19) ظهر في أواخر ديسمبر 2019 في مدينة "ووهان" الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين.

  1. الاخبار
  2. اخبار عربية ودوليه