الإكوادور تنزع المواطنة عن مؤسس ويكيليكس «جوليان أسانج»

٢ اشهر مضت ٢٩
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

الخميس 29/يوليو/2021 - 04:01 ص

جوليان أسانج جوليان أسانج

قررت محكمة في الإكوادور سحب المواطنة من مؤسس موقع ويكيليكس "جوليان أسانج".


وأوضحت قناة "سي إن إن" الإخبارية الأمريكية، الأربعاء، أن محامي أسانج أكد أنه سيسعى لمنع تسليم موكله إلى السويد.


واستندت المحكمة في حكمها الصادر إلى أن حصول أسانج على المواطنة كانت عملية مليئة بالمخالفات ما استوجب نزعها عنه.


واختبأ أسانج، المطلوب أيضاً في السويد، في يونيو 2012 داخل سفارة الإكوادور بلندن خوفاً من تسليمه للسلطات الأمريكية، إلا أنه اعتقل في أبريل 2019 داخل السفارة بناءً على طلب من الولايات المتحدة.


وفي العام الحالي رفض القضاء البريطاني الإفراج بكفالة عن مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج إلى حين النظر في الطعن الذي تقدم به القضاء الأمريكي في قرار عدم تسليمه إلى الولايات المتحدة.


وأوضحت شبكة "إيه بي سي نيوز" الإخبارية الأمريكية أن القضاء البريطاني قال إن أسانج ينبغي عليه البقاء في سجن بريطاني.


وكانت لندن قد رفضت طلب تسليم مؤسس موقع "ويكيليكس" جوليان أسانج إلى الولايات المتحدة بسبب حالته الصحية.


يُشار إلى أن مؤسس ويكيليكس متهم بالتجسس وتهمة إساءة استخدام الحاسوب بعدما نشر وثائق عسكرية واستخباراتية سرية أمريكية منذ أعوام.


وضمّت خطيبة جوليان أسانج صوتها إلى أصوات رئيسة بلدية جنيف والمقرّر الخاص للأمم المتحدة المعنيّ بالتعذيب و ذلك في مسعى للإفراج عن مؤسس ويكيليكس الموجود بسجن بريطاني و إيجاد ملاذٍ له في بلد آخر.


وحسبما أفادت وكالة الأنباء الفرنسية "فرانس برس" كان القضاء البريطاني رفض في وقت سابق طلب تسليم مؤسس موقع ويكيليكس إلى الولايات المتحدة التي تطالب به بسبب نشره مئات آلاف الوثائق السرية.


ودعت المنظمات الدولية التي تتخذ من المدينة السويسرية مقرا لها على المساعدة في إطلاق سراح أسانج، داعين سويسرا و الدول الديموقراطية الأخرى إلى توفير ملاذ لاسانج لحمايته من مزيد من الملاحقات القضائية المحتملة.

  1. الاخبار
  2. اخبار عربية ودوليه