واشنطن: حريصون على ضرورة تنفيذ اتفاق الرياض لحل الأزمة اليمنية

١ شهر مضت ٣٦
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

فريق التحرير

19 ذو الحجة 1442 /  29  يوليو  2021   06:55 ص

جدَّد المبعوث الأمريكي إلى اليمن تيم ليندر كينغ، المطالبة بالوقف الفوري لهجمات ميليشيا الحوثي على مأرب وكذلك على كافة الجبهات.

وخلال لقائه برئيس الوزراء اليمني معين عبدالملك، الأربعاء، أكد ليندر كينغ، حرص واشنطن على ضرورة تنفيذ اتفاق الرياض.

ومن جانبه، أشار رئيس الوزراء اليمني، إلى معاناة الشعب اليمني الأمَرّين في ظل استمرار الصلف الحوثي وبإيعاز من إيران لممارسة المزيد من الجرائم والانتهاكات، وتهديد استقرار أمن اليمن والمنطقة والعالم، مقابل مقايضة المجتمع الدولي على ملفات ليست لنا بها صلة.

وانتقد عبدالملك، عدم التعامل الحازم من المجتمع الدولي والأمم المتحدة مع ميليشيا الحوثي، وقال "على سبيل المثال خزان صافر منذ سنوات والأمم المتحدة تفاوض الحوثيين وحتى الآن لم يتم إحراز أي تقدم، رغم أننا قدمنا كل التسهيلات وقبلنا بكل الحلول لتفادي هذه الكارثة التي باتت وشيكة وستكون مدمرة".

وأكَّد أن شروط السلام في اليمن ليست معقدة وإنَّما تتطلب امتثال ميليشيا الحوثي التي انقلبت بقوة السلاح على السلطة الشرعية للقرارات الدولية والإرادة الشعبية، مجددًا تعامل حكومته بإيجابية مع الجهود والتحركات الأممية والدولية لإحلال السلام، وحرصها على توفر الشروط الموضوعية لهذا السلام.

كما أكّد اللقاء تطابق وجهات النظر تجاه كثير من الملفات والقضايا، خاصة ضرورة الوقف الفوري للتصعيد العسكري من قبل ميليشيا الحوثي، ووقف جرائمها ضد المدنيين والنازحين، واستهداف الأعيان المدنية في المملكة العربية السعودية، وأهمية الدعم الدولي للحكومة اليمنية لتحقيق الاستقرار الاقتصادي، وإنهاء تلاعب الحوثيين بواردات الوقود وأسعاره.

وأشار رئيس الحكومة اليمنية إلى النقاشات الجارية برعاية المملكة العربية السعودية لاستكمال تنفيذ اتفاق الرياض، وخطط الحكومة للتعامل مع التحديات الخدمية والاقتصادية القائمة على أرض الواقع، لافتًا إلى أولوية استكمال تنفيذ اتفاق الرياض وتمكين الحكومة من إدارة الشأن العام ومعالجة التحديات المختلفة وعلى رأسها الأزمة الاقتصادية.

  1. الاخبار
  2. اخبار السعودية