فوضى وفحوص كورونا في البرلمان الماليزي بعد توبيخ الملك للحكومة

١ شهر مضت ٢٠
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

الخميس 29/يوليو/2021 - 02:52 م

 البرلمان الماليزي البرلمان الماليزي

تم رفع جلسة نادرة للبرلمان الماليزي وسط حالة من الفوضى اليوم الخميس بعد أن طالبت أحزاب المعارضة وبعض أحزاب الائتلاف الحاكم باستقالة رئيس الوزراء محي الدين ياسين، وذلك بعد ساعات من توبيخ ملك البلاد للحكومة.

ومع توقف الجلسة، تم إلزام النواب بالبقاء بالداخل للخضوع لفحوص فيروس كورونا بعد أن ثبتت إصابة اثنين من أعضاء البرلمان خلال اليوم.

وكان زعيم المعارضة أنور إبراهيم قد سعى في وقت سابق إلى طرح اقتراح بحجب الثقة عن محيي الدين. وقال أنور: "إذا كان لديه أي نزاهة باقية فعليه الاستقالة"، متهما رئيس الوزراء باستخدام سلطات الطوارئ لتفادي التدقيق.

وجاءت مناورة أنور بعد فترة وجيزة من توبيخ الملك عبد الله للحكومة بسبب عدم التشاور معه وفقا للدستور بشأن إلغاء قانون الطوارئ وعدم إخضاع  الأمر للمناقشة في البرلمان.

وفي حين أن دور الملك هو في الغالب شرفي، فإن موافقته ضرورية لأي شيء يتعلق بقانون الطوارئ، الذي يمنح الحكومة صلاحيات إصدار المراسيم ومن المقرر أن ينتهي العمل به يوم الأحد.

ولم يسمح محي الدين بعقد الدورة البرلمانية الحالية التي بدأت يوم الاثنين وتم حظر التصويت والمناقشات فيها إلا بعد ضغوط شديدة من الملك والمعارضة وأكبر حزب في ائتلافه، الذي طالب في وقت سابق بإنهاء حالة الطوارئ واتهمه اليوم الخميس بالخيانة لتجاوزه الملك.

وتم تعليق البرلمان منذ يناير بعد أن وُضعت ماليزيا قيد حكم الطوارئ خلال موجة ثانية من الإصابات بفيروس كورونا.

ترتيب إصابات كورونا على مستوى العالم 

وتتصدر الصين دول العالم من حيث عدد الجرعات التي تم إعطاؤها كمضاد لفيروس كورونا المستجد "كوفيد- 19"، تليها الولايات المتحدة، ثم الاتحاد الأوروبي، والهند، والبرازيل، والمملكة المتحدة، وتركيا، والمكسيك، وإندونيسيا، وروسيا، ولا يعكس عدد الجرعات التي تم إعطاؤها نسبة من تلقوا التطعيم بين السكان، بالنظر لتباين الدول من حيث عدد السكان.

وسجلت أكثر من 210 دول إصابات بالفيروس، منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة في الصين في ديسمبر 2019.

  1. الاخبار
  2. اخبار عربية ودوليه