مفتاح التوازن لا يزال في جيبي!

١ شهر مضت ٤٨
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

عندما يكون شخص ما غير متوازن نفسياً، فإنه يصبح شديد الحساسية للظروف الخارجية، وتتكون لديه ردود فعل مبالغ فيها، وحينها يصبح هشاً، ومن المحتمل أن يشعر بالعجز تجاه أي ظروف سيئة قد تحدث له، وفي مراحل لاحقة يمكن أن يستسلم لحالة الحزن والانطوائية بسهولة، بل قد يصبح فريسة للاكتئاب.

وفي بعض الأحيان يمكن أن ينجم عن عدم التوازن توازن مبالغ فيه، بمعنى أن الشخص قد يدعي التوازن، ويبدأ في إظهار أنه بلا عواطف، وليس لديه اهتمام بالآخرين، أو بالأحداث التي يعيشها، ثم يتحول إلى شخص سيئ أخلاقياً هرباً من الاستسلام لحالة عدم التوازن.

ويظل الوصول لنقطة التوازن النفسي هدفاً يسعى الجميع لبلوغه كل بطريقته، وحسب ثقافته ومعتقداته، صحيح أن الأمر يبدو للوهلة الأولى معقداً بدرجة كبيرة، ولكن المفاجأة أن مفاتيح التوازن النفسي في جيبك، ولكنك تبحث عنها بطريقة أكثر صعوبة وتعقيداً.

وبحسب دراسة نشرها موقعexploringyourmind فإن مفاتيح التوازن النفسي تتمثل في إدراك الحقيقة التي تقول إن الأشياء التي تجعل «الآخر» في حالة من التوازن، قد لا تجعلك تبلغ نفس المرحلة، أي أن لكل شخص مفاتيحه وطريقته في الوصول لحالة التوازن النفسي.

ثاني المفاتيح يتمثل في أن تحلل مهاراتك وقدراتك ونقاط قوتك وضعفك بكل تجرد، حيث يتوجب عليك أن تعرف ما أنت قادر حقاً عليه، وما هو مستحيل بالنسبة لك.

تحليل ردود فعلك هو ثالث مفاتيح التوازن النفسي، حيث يجب عليك الحفاظ على ردة الفعل العقلانية بقدر ما تستطيع، ولا تتوقف عن محاولة الموازنة بين ما هو عقلاني وما هو عاطفي، سيساعدك هذا التوازن على مواجهة أي مشاكل أو ظروف أو مواقف صعبة بكل هدوء وثقة.

أما رابع المفاتيح فإنه يتلخص في الحفاظ على علاقات اجتماعية جيدة مع محيطك، سواء العائلة أو الأصدقاء، واحرص على أن تكون تلك العلاقات صادقة ومرنة ومتسامحة.

خامس مفاتيح التوازن النفسي وأكثرها أهمية، ألا تجعل تقييمك لنفسك عاطفياً، ولا تختلق لنفسك الأعذار والمبررات، وفي حال لم تبلغ اليقين في التقييم الذاتي، عليك اللجوء إلى الآخرين لمعرفة صورتك الحقيقية لديهم، وقد يكون كلا التحليلين أقل دقة مما هو مطلوب، لذلك عليك أن تقارن بين هذين التحليلين للوصول إلى معرفة الذات بدرجة أقرب إلى الدقة والموضوعية، حينها سوف تكون أكثر توازناً مع نفسك ومع الآخر.

  1. الاخبار
  2. اخبار التكنولوجيا