للسماح بإجراء التحقيق بانفجار بيروت.. البرلمان اللبناني مستعد لرفع الحصانة عن أعضائه

١ شهر مضت ٢١
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

قال رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، اليوم الخميس، إن المجلس مستعد لرفع الحصانة عن أعضائه للسماح بإجراء الاستجوابات ذات الصلة بالانفجار الذي وقع بمرفأ بيروت العام الماضي.

وأودى الانفجار الهائل الذي وقع في أغسطس/آب بحياة أكثر من 200 شخص، إضافة إلى إصابة الآلاف، وتدمير قطاعات كبيرة من المدينة، لكن رغم مرور عام تقريبا، لم يُستجوب أي مسؤول كبير فيما يتعلق بالكارثة مما أثار غضب كثير من اللبنانيين.

وقال بري في بيان بعد اجتماع مع وفد من تيار المستقبل، الكتلة السُنية الرئيسية في المجلس، إن "أولوية المجلس النيابي كانت وستبقى التعاون التام مع القضاء".

ودعا سعد الحريري زعيم تيار المستقبل، هذا الأسبوع إلى رفع الحصانة عن النواب عبر تعليق جميع المواد الدستورية والقانونية التي تسمح بمنحهم الحصانة، ولم يحدد بري موعدا لرفع الحصانة ولا كيفية رفعها.

رفض أو مماطلة

وتعثّر تحقيق في انفجار المرفأ الذي يترأسه القاضي طارق بيطار خلال الشهر الماضي بسبب الرفض أو المماطلة في إجابة طلبات أُرسلت إلى البرلمان والحكومة لرفع الحصانة والسماح باستجواب عدد من كبار المسؤولين.

ويريد بيطار أن تسمح له الحكومة والبرلمان باستجواب عدد من كبار المسؤولين بمن فيهم كل من وجه لهم القاضي صوان اتهامات، بالإضافة إلى وزير الداخلية السابق نهاد المشنوق.

وفي أحدث التطورات رفض وزير الداخلية محمد فهمي طلبا من القاضي طارق بيطار الذي يتولى قيادة التحقيق لاستجواب اللواء عباس إبراهيم المدير العام للأمن في لبنان والذي يتمتع بنفوذ كبير.

وقال إبراهيم إنه رهن إشارة القانون مثل كل اللبنانيين، لكنه أضاف أن التحقيق يجب أن يتم بعيدا عن الاعتبارات السياسية الضيقة.

وفي ضوء رفض طلب بيطار استجواب إبراهيم يبدو أن مصير التحقيق يتوقف على رفع الحصانة البرلمانية عن المشنوق وخليل وزعيتر وكلهم أعضاء في مجلس النواب.

واجتمع أعضاء مجلس النواب لبحث طلب بيطار في وقت سابق من الشهر الجاري، وقالوا إنهم بحاجة لمزيد من المعلومات قبل البتّ في الأمر.

  1. الاخبار
  2. اخبار سياسية