خبراء عن المتحور «دلتا»: المنظومة الصحية جاهزة.. ووضعنا مستقر

١ شهر مضت ١٨
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

الخميس 29/يوليو/2021 - 08:27 م

كورونا المتحور دلتا كورونا المتحور دلتا

لا حديث للأوساط الطبية فى مختلف دول العالم حاليًا إلا الاستعداد للموجة الرابعة من فيروس كورونا، التى ضربت بالفعل عددًا من المناطق فى صورة المتحور «دلتا».

ووفق خبراء الأوبئة فمن المتوقع أن تصلنا الموجة الرابعة بنهاية شهر سبتمبر المقبل أو بداية أكتوبر.

وقال الدكتور أحمد سعد، رئيس العناية المركزة بمستشفى بنها للعزل، إنّ مصر تتخذ كل الإجراءات الوقائية حفاظًا على المواطنين للعبور من الموجات المتتالية لفيروس كورونا ومتحوراته.

وأضاف: «الوصول المتأخر للموجات الفيروسية يمنح المنظومة الصحية الوقت اللازم للاستعداد وتشديد الإجراءات الاحترازية، وهو ما يسهم فى تخفيف حدة تأثير الموجات الوبائية علينا، وهو ما تؤكده أى مقارنة سريعة مع ما تشهده بلاد أخرى مجاورة.. بفضل الله وجهود وزارة الصحة وتعاون المواطنين عبرنا ثلاث موجات وسنعبر الرابعة بسلام».

وواصل: «سجلنا عددًا لا بأس به من طالبى الحصول على اللقاحات المضادة لكورونا وهذا يجعلنا على مشارف الاطمئنان، لأن الحصول على اللقاح يضمن ألا تتدهور الحالات الصحية للمصابين المحتملين، بحيث نضطر لإدخالها لغرف العناية المركزة ففى حال تلقيح ٢٠٪ فقط من المواطنين ستقل نسب الوفيات بنحو ٨٠٪، مع التأكيد على أهمية التباعد الجسدى الآمن وارتداء الكمامات».

ونصح «سعد» المواطنين بتناول الخضروات والفاكهة وعدم الانسياق وراء الشائعات التى تحذر من خطر فادح وهمى يحدق بمصر، والأحاديث المضللة عن تدهور أوضاع المستشفيات، موضحًا: «وضعنا آمن وأخذنا كل احتياطاتنا للعبور الآمن، وأعراض الموجة الرابعة من المتوقع أن تكون أخف حدة من مثيلاتها السابقة».

وقال الدكتور أيمن الشبينى، أستاذ علم الفيروسات بجامعة زويل، إنّ أبرز أعراض المتحور «دلتا» ارتفاع درجة الحرارة مع وجود ضعف عام بالجسم، وشعور بالغثيان وضيق التنفس مع كحة مميزة تختلف عن تلك المرافقة للأمراض الصدرية المعتادة، إضافة إلى الصداع الشديد وسيلان الأنف واحتقان الحلق.

وأضاف، لـ«الدستور»: «تكمن خطورة المتحور الجديد فى سرعة انتشاره وقوته فى مهاجمة أجهزة الجسم»، مشيرًا إلى أن متحورات فيروس كورونا حول العالم إلى وقتنا الحاضر هى «ألفا وبيتا وجاما ودلتا» وأخطرها «دلتا بلس» الذى ظهر مؤخرًا ويندرج تحت مسمى وبائيات محدودة ذات قدرة كبيرة على الانتشار.

وأكد أن المتحور «دلتا» ذو قدرة كبيرة على الانتشار ويشكل خطورة على الأشخاص الذين لم يتلقوا أيًا من اللقاحات المضادة لـ«كورونا»، إضافة لكبار السن، ناصحًا الجميع بسرعة الحصول على اللقاحات.

وعن خطورته على الأطفال ذكر أن «دلتا» أقل خطورة بسبب تأثيره القوى على الخلايا كاملة النمو، ما يعنى أن تأثيره على خلايا الأطفال غير مكتملى النمو سيكون محدودًا.

وقال الدكتور أمجد الحداد، أستاذ الحساسية والصدر بهيئة المصل واللقاح، إن خطورة المتحور الجديد تكمن فى صعوبة اكتشافه بواسطة الجهاز المناعى ولذلك يسمى فى بعض الأحيان بـ«اللهو الخفى» ولديه القدرة على إصابة الأشخاص حتى من تلقوا اللقاحات المضادة لـ«كورونا»، مشيرًا إلى أن التلقيح لا يقى من الإصابة بشكل كامل، ولكنه يخفف من الأعراض والمضاعفات الخطيرة.

وقالت الدكتورة ندى حسام، طبيبة بمستشفى العزل فى بلطيم بكفرالشيخ، إن مصر على مشارف موجة رابعة من «كورونا»، متوقعة أن تنجح قيادات القطاع الصحى والحكومة فى العبور الآمن منها مثلما حدث فى الموجات الثلاث الأولى.

وأضافت، أن وعى المواطنين سيكون العامل الحاسم فى عبور الموجة الرابعة من خلال الالتزام بارتداء الكمامات، واتباع الإجراءات الاحترازية خاصة فى الأماكن العامة وأماكن العمل.

وعن المتحور الجديد ذكرت أنه أسرع انتشارًا، ويصيب الأطفال بكثافة، وأعراضه مشابهة لأعراض فيروس كورونا العادية مع وجود سيلان الأنف والصداع الشديد، والسعال المستمر ودرجات الحرارة المرتفعة.

وحذرت من أن المتحور بإمكانه إصابة المواطنين دون الانتباه لوجوده بسبب الأعراض الخفيفة التى قد تظهر على البعض، ناصحة الجميع بالإسراع فى الحصول على اللقاحات المضادة أو التسجيل للحصول عليها فى أقرب وقت.

  1. الاخبار
  2. اخبار مصر