«الفحص الثاني» أمل الرباع الجزائري بيداني في طوكيو

١ شهر مضت ١٦
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

فريق التحرير

19 ذو الحجة 1442 /  29  يوليو  2021   10:31 م

تلقت بعثة الجزائر ضربة قوية في دورة الألعاب الأولمبية المقامة حاليًا في طوكيو، مساء اليوم الخميس، بعد ثبوت إصابة لاعب رفع الأثقال الرباع وليد بيداني، بعدوى فيروس كورونا المستجد، ليسدد لطمة قوية إلى الآمال العربية في الصعود مجددًا إلى منصات التتويج.

وأوضح مصدر في البعثة الجزائرية: «اختبار الكشف عن فيروس كورونا الذي خضع له بيداني، اليوم، جاءت نتائجه إيجابية»، مشيرًا إلى أن إصابة لاعب رفع الأثقال تمثل الإصابة الرابعة بين عناصر بعثة محاربي الصحراء. 

ولفت المصدر إلى أن مسؤولي البعثة الجزائرية ينتظرون ردًا من قبل المنظمين على طلبهم إجراء اختبار ثانٍ لبيداني، الذي كان يفترض أن يدخل المنافسة في وزن 109+ كيلو جرامات، الأربعاء المقبل، من أجل التأكد رسميًا من الإصابة بعدوى «كوفيد-19».

ويأمل الوفد الجزائري في تكرار سيناريو متسابق 3000 متر موانع، العداء هشام بوشيشة، الذي كان يتأهب للمشاركة في سباق 3000 متر موانع، حيث أظهرت نتيجة الفحص الأول إصابته بعدوى فيروس كورونا، قبل أن تؤكد نتائج الاختبار الثاني سلامته من العدوى.

يذكر أن وليد بيداني، خسر المدرب عزيز مزوار قبل شد الرحال إلى طوكيو، بعدما أكدت الفحوصات إصابته بعدوى فيروس كورونا، عندما كان يتأهب للسفر إلى اليابان رفقة اللاعب انطلاقًا من إسطنبول.

وتمر بعثة الجزائر في طوكيو بأوقات عصيبة، بعد انسحاب العداء توفيق مخلوفي لعدم الجاهزية، وإصابة الثنائي جمال سجاتي، المشارك في سباق 800 متر، وبلال ثابتي، المشارك في سباق 3000 متر موانع، بالفيروس التاجي، إلى جانب غياب الدراج يوسف رقيقي، عن المشاركة في الأولمبياد.

اقرأ أيضًا:

كورونا يتسلل إلى البعثة الجزائرية في طوكيو 2020

«الركبة» تحرم الجزائر من ميدالية في المتناول بأولمبياد طوكيو

  1. الاخبار
  2. اخبار السعودية