إثيوبيا: مصر والسودان لا يريدان الاعتراف بأن الملء الثاني لسد النهضة لم يضرهما

١ شهر مضت ٣٣
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

اتهمت إثيوبيا مصر والسودان بعدم الاعتراف بأن ملء سد النهضة لم يضرهما، في حين حذر السودان من فيضان وشيك للنيل الأزرق، كما أكدت مصر أن منسوب بحيرة السد العالي سيرتفع قريبا.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإثيوبية دينا مفتي إن مصر والسودان لا يريدان الاعتراف بأن الملء الثاني لسد النهضة لم يضرهما.

وأكد مفتي أن التعبئة تمت بالكمية المطلوبة بأكثر من 13 مليار متر مكعب.

في المقابل، حذرت وزارة الري والموارد المائية السودانية من فيضان النيل الأزرق في السودان بعد ارتفاع منسوب المياه الواردة إليه.

وكشف البيان اليومي للجنة الفيضان عن أن النيل الأزرق اقترب من مرحلة الفيضان، حيث بلغ وارد المياه عند محطة الديم عند الحدود السودانية الإثيوبية نحو 550 مليون متر مكعب، وهو أقل بـ60 مليون متر مكعب فقط من مرحلة الفيضان.

وتوقعت اللجنة أن يشهد قطاع النيل الأزرق خلال الأيام الثلاثة القادمة ارتفاعا بمتوسط 40 سنتيمترا، وأن يشهد قطاع شمال الخرطوم ارتفاعا بنحو 30 سنتيمترا.

من جهته، كشف وزير الري المصري محمد عبد العاطي عن أن منسوب بحيرة السد العالي سيرتفع مطلع أغسطس/آب المقبل بسبب زيادة معدلات سقوط الأمطار في منابع النيل.

وأكد الوزير المصري مواصلة رفع حالة الاستنفار ودرجة الاستعداد لإدارة المنظومة المائية بأعلى درجة من الكفاءة، لتوفير الاحتياجات المائية اللازمة لكل القطاعات.

في الأثناء، بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري في اتصال هاتفي مع نظيره الفرنسي جان إيف لودريان عددا من الموضوعات، ومنها قضية سد النهضة، إذ أكد شكري ثوابت الموقف المصري، وعلى رأسها ضرورة التوصل لحل عادل للقضية يحقق الأمن المائي لمصر من خلال اتفاق قانوني ملزم لملء وتشغيل السد، وفقا لبيان الوزارة المصرية.

وأضاف البيان أن شكري يتطلع لاستمرار التشاور والتنسيق مع فرنسا في هذا الشأن؛ باعتبارها عضوا دائما في مجلس الأمن الدولي.

  1. الاخبار
  2. اخبار سياسية