الدفاع الأفغانية تعلن مقتل العشرات من طالبان والحركة تسيطر على عاصمة إقليم هلمند وتقتل قادة عسكريين

١ شهر مضت ١٧
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

مستشار الأمن القومي الأميركي أدان بشدة الهجوم على مجمع الأمم المتحدة في هرات ودعا لتشجيع الأطراف الأفغانية على العودة للمفاوضات من دون تأخير.

أعلنت الدفاع الأفغانية عن مقتل العشرات من عناصر حركة طالبان بعدة مقاطعات، في وقت أعلنت فيه الحركة سيطرتها على عاصمة إقليم هلمند جنوبي البلاد.

وفي بيان عبر حسابها على تويتر، قالت وزارة الدفاع الأفغانية، إن القوات الحكومية قتلت 131 من عناصر طالبان في عمليات في مقاطعات غزني وباكتيكا وقندهار وزابول وهرات وجوزجان وتخار وكابيسا خلال الـ24 ساعة الماضية.

بدورها، أعلنت طالبان سيطرتها على منطقة لشكركاه عاصمة إقليم هلمند في عملية واسعة استمرت على مدار يومين أدت لهروب عناصر القوات الحكومية، وفق ما أعلن متحدث باسم الحركة.

وأضاف المتحدث باسم طالبان قاري أحمدي -عبر حسابه على تويتر- أن قوات الحركة هاجمت قوات الكوماندوز التابعة للحكومة وقتلت قائد شرطة المنطقة.

جندي أفغاني في نقطة تفتيش على الطريق السريع بين جلال آباد وكابل (رويترز)

وفي سياق متصل، واصلت طالبان عملياتها في ولاية هيرات غربي البلاد؛ حيث شنت هجوما على منطقة إنجيل أدى إلى مقتل قائد عسكري ميداني وإصابة قائد شرطة المنطقة، بحسب تغريدات للمتحدث باسم الحركة ذبيح الله مجاهد.

وأضاف المتحدث أن مقاتلي طالبان سيطروا على منطقة باشتون بول التابعة لناحية إنجيل بمقاطعة هرات، بعد معارك مع القوات الحكومية.

وكان مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان أدان بشدة الهجوم على مجمع الأمم المتحدة في هرات.

وقال سوليفان في بيان، إن الأمم المتحدة في أفغانستان كيان مدني يركز على دعم جهود السلام وتعزيز حقوق جميع الأفغان، وتقديم المساعدة الإنسانية والإنمائية.

ودعا سوليفان جميع الفاعلين الإقليميين إلى تشجيع الأطراف الأفغانية على العودة إلى المفاوضات من دون تأخير، حتى يتمكن الشعب الأفغاني من تحقيق تسوية سياسية دائمة وعادلة.

  1. الاخبار
  2. اخبار سياسية