ألمانيا تتمسك بترحيل المجرمين إلى أفغانستان

١ شهر مضت ١٥
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

بعد إنهاء مهمتها..

الأحد 01/أغسطس/2021 - 12:43 م

هورست زيهوفر هورست زيهوفر

يعتزم وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر، التمسك بترحيل المجرمين إلى أفغانستان، على الرغم من تقدم حركة طالبان هناك.

وقال زيهوفر لصحيفة "بيلد أم زونتاج" الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر اليوم الأحد: "إننا نتفاوض حالياً مع أفغانستان، كي يمكننا ترحيل مجرمين إلى هناك مستقبلاً"، وفقا لفرانس برس.

وتابع الوزير الألماني قائلا: "كيف يرغب المرء في تحمل مسؤولية أنه لم يعد ممكناً إعادة مجرمين إلى موطنهم؟!".

وطرح زيهوفر هذا التساؤل في ظل مطالب صادرة عن الحزب الاشتراكي الديمقراطي بعدم ترحيل أي شخص في الوقت الحالي إلى أفغانستان.

وتابع زيهوفر: "يتعين علينا التفكير أيضاً فيما إذا كان هناك إمكانات لتعزيز الخروج الطوعي؛ فإذا تم إعفاء شخص معتقل من جزء من العقوبة، ربما يرحل طواعية".

يشار إلى أنه كان يتم إعادة رجال فقط -غالباً من المجرمين ومن يُطلق عليهم إرهابيين محتملين- رغما عن إرادتهم خلال الأعوام الماضية.

وكان الجيش الألماني أنهى مهمته في أفغانستان في نهاية يونيو الماضي.

وبالتزامن مع سحب القوات الدولية من هناك، بدأت جماعة طالبان هجمات عديدة وأحكمت سيطرتها على كثير من المقاطعات هناك.

من جانبه، قال متحدث باسم حركة طالبان إن مقاتلي الحركة ضربوا مطار قندهار في جنوب أفغانستان بثلاثة صواريخ على الأقل خلال الليل، مضيفا أن الهدف هو إحباط ضربات جوية تشنها قوات الحكومة الأفغانية.

وقال ذبيح الله مجاهد لرويترز "استهدفنا مطار قندهار لأن العدو يستخدمه مركزا لشن ضربات جوية علينا".

وذكر مسؤولون أفغان أن الهجمات الصاروخية أجبرت السلطات على تعليق الرحلات وأن المدرج قد تضرر جزئيا.

وأضاف المسؤولون أنه لم ترد بعد تقارير عن سقوط مصابين.

 وعلى صعيد آخر، أدى قصف جوي استهدف مستشفى أريانا التخصصي في لشكر غاه جنوب غربي أفغانستان، إلى مقتل شخص وإصابة ثلاثة آخرين.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس، عن محمد دين ناريوال رئيس المستشفى قوله، إن المستشفى تعرض للاستهداف من قبل الجيش الأفغاني، حيث اعتقد الأخير بالخطأ أن مقاتلي حركة طالبان يتلقون العلاج فيه.

  1. الاخبار
  2. اخبار عربية ودوليه