بعد نشر الحوثيين وثيقة مزورة.. إعلاميون عرب يتضامنون مع الوزير الارياني

١ شهر مضت ٣٨
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

أبابيل نت ـ نظم سياسيون وإعلاميون وصحفيون ونشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي حملة تضامن مع وزير الاعلام والثقافة والسياحة معمر الارياني، في وجه حملة الإكاذيب والافتراءات التي تروجها مطابخ المليشيات الحوثية للإساءة اليه.

 



واجمع المتضامنون إن الحملات الاعلامية والاشاعات التي تقف خلفها ميليشيات الحوثي وتستهدف الوزير الارياني بين الحين والاخر، تعكس انزعاج المليشيات من مواقف الوزير ودوره في فضح جرائمها وانتهاكاتها منذ انقلابها على الدولة.

 

وربط عدد من الاعلاميين والنشطاء بين التناغم القائم بين مطابخ مليشيا الحوثي ووسائل إعلامية تابعة لطرف سياسي، في إستهداف وزير الاعلام والثقافة والسياحة.

 

واشاروا الى ان تلك المطابخ المشبوهة تحاول بشتى الطرق والوسائل تلفيق وفبركة القصص وممارسة التزوير للاساءة لهذه الشخصية الوطنية التي سجلت مواقف ثابتة في مقارعة مليشيات الحوثي ومواجهة المشروع الايراني في اليمن والمنطقة.

 

المحلل السياسي السعودي سلمان الانصاري، قال ان الوثيقة المزورة محاولة تلفيق خجولة ومضحكة من قبل بعض "الخلايا المشبوهة" التي لاتريد الخير لليمن ضد الوزير العربي الأصيل والنبيل معمر الإرياني.

 

 واضاف: ان دور الوزير الارياني القومي وإخلاصه لوطنه أرق خصومه، خصوصا حينما نجح في اقناع الأوساط السياسية والفكرية العالمية بأهمية وحدة اليمن.

 

الكاتب والسياسي السعودي سليمان العقيلي، قال ان ‏ترويج سلطات صنعاء وعدن وحلفائهما الاقليميين لوثيقة مزورة للاساءة لوزير الاعلام والثقافة والسياحة معمر الارياني بتهريب اثار اليمن امر مقصود وله اهداف ورسائل، وهو لا يفاجئنا لان هذه الاطراف تسببت بخراب اليمن والفوضى التي تضرب اطنابه ويهمها عدم استقرار البلاد باضعاف حكومته وتشويهها".

 

بدوره اعتبر الاعلامي السعودي ممدوح الرفيد، أن أي طرف قوي تحت مظلة الشرعية في اليمن تدعمه المملكة يُحارب لأضعافه وبالتالي أضعاف موقف المملكة، وقال: هناك أيادي خفية تستخدم أدوات مُعلنة تحت مسميات متعددة هدفها تشويه واضعاف وافشال عاصفة الحزم.

 

الدكتور تركي القبلاني رئيس مركز ديمومه للدراسات والابحاث، قال: ان ‏محاولة النيل من الوزير معمر الإرياني من بعض الخلايا الظلامية المشبوهة التي لاتريد خير باليمن وأهله، بتلفيق الأكاذيب بعد أن أرهقهم دوره الذي يقوم به في خدمة وطنه بالذود عن (وحدة اليمن) في دوائر القرار العالمية السياسية والإعلامية، مؤكدا ان مصير هذه الحملات لن تكون الا الفشل.

 

وقال الأستاذ دكتور خالد آل هميل السبيعي، ‏يقوم معالي وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني بدور وطني عظيم عبر وزارته وعبر الصحف العربية والأجنبية ومراكز البحوث العربية والدولية ووسائل التواصل الإجتماعي لكشف جرائم الحوثي الإيراني أمام الرأي العام العربي والدولي، لذا قام الحوثي عبرخلايا إرهابية للإساءة الى شخصه وفشلوا.

 

الصحفي المصري في جريدة الحياة اللندنية ياسر الشاذلي عبر عن تضامنه مع الوزير الارياني، وقال: ‏"للدفاع عن الوطن ثمن لا يقوى عليه سوى الأقوياء .. وزير إعلام ‎اليمن معمر الإرياني لا تأخذك في الله لومة لائم في دفاعك عن وطنك"  

 

من جانبهم عشرات الاعلاميين والصحفيين اليمنيين اعربوا عن تضامنهم مع الوزير الارياني، مشيدين بدوره في مقارعة الميليشيات وتسليط الضوء على مخططاتها الرامية لمسخ الهوية واستلاب الإرادة الوطنية، وتحويل اليمن إلى مقاطعة ايرانية، ومخاطرها على حاضر ومستقبل اليمن والمنطقة والعالم .  

 

وكيل وزارة الإعلام عبدالباسط القاعدي، كتب في صفحته على تويتر: "‏يتداول البعض هذه الوثيقة الملفقة التي لا تحتاج لكثير من التركيز لاكتشاف أنها مزورة صدرت من مطابخ قذرة تستهدف الوزير وجهده الوطني الذي يوجع مليشيات الحوثي الارهابية المدعومة من ايران.

 

واضاف؛ "مؤسف كيف تحولت مواقع التواصل مرتعا للكذب وتوزيع التهم جزافا وتحمس البعض للانخراط في حملات الزور".

 

وعلق الصحفي كامل الخوداني: "احلى حاجه الترويسه (سري جدا) وكملوها بالقول بيعهن في اسواق التحف القديمة على اساس انهن صوف غنم يدلوهن بالإسواق و تهريبهن من السعوديه.

 

الصحفي على العقبي، قال: ان مليشيا الحوثي تعمل بين الحين والآخر على نشر وثائق مزورة بغرض استهداف بعض قيادات الحكومة.

 

 ووجه العقبي التحية والتقدير لمعالي الوزير معمر الإرياني الذي أوجع أدوات إيران مليشيا الحوثي الإرهابية ، ويبذل جهودا لفضح جرائمها أمام الرأي العام المحلي والعربي والدولي.

  1. الاخبار
  2. اخبار اليمن