تحذيرات بريطانية من طفرات كورونا الواردة من الخارج

١ شهر مضت ١٥
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

الإثنين 02/أغسطس/2021 - 03:01 م

طفرات كورونا تهاجم طفرات كورونا تهاجم بريطانيا

حذر علماء الأوبئة في بريطانيا من رفع القيود المفروضة على الوافدين الملقحين بالكامل ضد فيروس كورونا القادمين إلى المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية، ليوم الإثنين، مؤكدين أن هذه الخطوة لا تخلو من المخاطر.

وبحسب صحيفة "الجارديان" البريطانية، فإنه اعتبارًا من اليوم الاثنين، سيتم التعامل مع الذين تم تطعيمهم بالكامل في الولايات المتحدة وأوروبا مثل المقيمين البريطانيين، مما يعني أن الوافدين من دول قائمة لن يضطروا إلى الحجر الصحي عند دخول البلاد، أو إجراء اختبار لفيروس كورونا في اليوم الثامن بعد الوصول.

وبدلًا من ذلك، سيُطلب منهم فقط إكمال اختبار ما قبل المغادرة واختبار PCR في اليوم الثاني بعد الوصول أو قبله - على الرغم من تطبيق قواعد مختلفة على أولئك الذين يسافرون من فرنسا.

في حين أن هذا التحول من المرجح أن يرحب به المسافرون ، فقد أطلق العلماء ملاحظة تحذيرية، وقال البروفيسور رولاند كاو، عالم الأوبئة بجامعة إدنبرة، إن الخطر يكمن في فتح الحدود في وقت واحد للأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل ما يسمح للفيروس بالانتشار حتى يصاب عدد كبير من السكان في المملكة المتحدة.

وتابع أن هذا الموقف مثير للقلق، فعلى الرغم من أن الأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل غير معرضين لخطر الإصابة بفيروس كورونا، ولكنهم قد يكونوا معرضين للاصابة بأي من طفرات الفيروس التي تتفوق على بعض اللقاحات.

 وأضاف أنه مع وجود مستويات عالية من الانتشار، يكون من الصعب القضاء على أي متغيرات من هذا القبيل إذا تم إحضارها من الخارج.

وأشار إلى أن أحد المضاعفات هو أنه مع وجود مستويات عالية من العدوى، كان هناك انخفاض في نسبة العينات الإيجابية التي تم تحليلها من خلال تسلسل الجينوم، أو النهج الأكثر سرعة المعروف باسم التنميط الجيني، لتحديد المتغير الذي تحتوي عليه.

وأضاف "بالطبع في حالة استمرار العلامات المشجعة حاليًا على انخفاض الحالات، يجب أن نكون قريبًا في وضع يمر فيه الخطر الأكبر - ومع ذلك ، فإن بعض التأخير في رفع القيود سيكون منطقيًا من الناحية الوبائية."

  1. الاخبار
  2. اخبار عربية ودوليه