6 معلومات عن المركز الجديد لخدمات المستثمرين في المنطقة الحرة بالإسماعيلية

١ شهر مضت ٤٩
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

الأربعاء 04/أغسطس/2021 - 11:29 ص

جانب من الجولة جانب من الجولة

يجري الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الأربعاء، جولة تفقدية لعدد من المشروعات التنموية بمحافظة الإسماعيلية، من بينها المركز الجديد لخدمات المستثمرين بالمنطقة الحرة، والذي يقام بمحافظة الإسماعيلية، لتقديم الخدمات الاستثمارية لأكثر من 5600 شركة قائمة بالمحافظة، تعمل في القطاعات والأنشطة الاستثمارية المختلفة.

جانب من الجولة

وتنشر “الدستور” 6 معلومات عن  المركز الجديد لخدمات المستثمرين بالمنطقة الحرة

- يقع المبنى على مساحة ألف متر مربع.

- تم تكثيف البرامج التدريبية للعاملين بمراكز خدمات المستثمرين للارتقاء بالعنصر البشري.

- سيساهم في تسريع خطط تنمية وتطوير المنطقة الحرة العامة بالإسماعيلية وتقديم الدعم لكافة المستثمرين والمشروعات المتواجدة بالمنطقة.

- توعية المستثمرين بأيسر الإجراءات الخاصة بعملهم.

- المركز يتواجد فيه ممثلون مفوضون عن الجهات الحكومية المرتبطة بالاستثمار، يقومون بإصدار الموافقات والتراخيص المختلفة، منها السجل التجاري، ومصلحة الضرائب (العامة - القيمة المضافة)، ونقابة المحامين، والغرفة التجارية، ومصلحة الشهر العقاري والتوثيق، والتأمينات الاجتماعية، وهيئة التنمية الصناعية، ومكتب تراخيص عمل الأجانب، ومكتب للبريد المصري.

- يقدم خدمات متعددة للتسهيل على المستثمرين تشمل خدمات تأسيس الشركات والمنشآت، واعتماد محاضر مجالس الإدارة والجمعيات العامة العادية وغير العادية وعقود التعديل، وزيادة رأس المال، وتغيير النشاط، واعتماد فواتير الاستيراد الخاصة بالآلات والمعدات اللازمة لإنشاء وتشغيل المشروعات، وتنفيذ الإعفاءات الجمركية، وإصدار تراخيص عمل الأجانب والإقامات للمستثمرين، وغيرها من الخدمات المتصلة بالشركات.

وفي سياق متصل، تأتي زيارة رئيس مجلس الوزراء اليوم لمحافظة الإسماعيلية لتفقد عدد المشروعات، وتدشين أحدث القطارات وكراكة حسين طنطاوي المنظمة حديثًا لأسطول قناة السويس.

تدشن هيئة قناة السويس، اليوم الأربعاء، الكراكة "حسين طنطاوي"، ورفع العلم المصري عليها، والاحتفال بانضمامها لأسطول كراكات الهيئة، بحضور رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي.

وكانت هيئة قناة السويس، قد أعلنت عن وصول الكراكة "حسين طنطاوي"، ثاني أكبر كراكة في الشرق الأوسط، لقناة السويس، بعدما تم فصلها عن السفينة الصينية "TAI AN KOU" في البحيرات، تحت إشراف ومتابعة من الهيئة، وبالتنسيق الكامل مع طاقم السفينة وخبراء ترسانة «IHC» الهولندية.

وتولت قاطرات هيئة قناة السويس تحريك وقطر الكراكة داخل المجرى الملاحي، بعد عملية فصلها عن السفينة التي حملتها من ميناء روتردام بهولندا.

وكانت الكراكة الجديدة "حسين طنطاوي"، التى تحمل العلم المصري، وهي ثاني أكبر كراكة بالشرق الأوسط، وتعتبر مماثلة للكراكة مهاب مميش، من حيث الإمكانيات- قد وصلت قناة السويس محمولة على متن سفينة النقل الثقيل "TAI AN KOU" لمنطقة غاطس بورسعيد مساء الإثنين، وعبرت قناة السويس صباح الثلاثاء، ضمن قافلة الشمال قادمة من ميناء روتردام بهولندا.

وبدأت الكراكة "حسين طنطاوي" رحلتها فى البحر الأسبوع الماضي في طريقها إلى الإسماعيلية، وعلى متنها فريق عمل متكامل من مهندسي وفنيي هيئة قناة السويس، للمتابعة مع خبراء وفنيي الشركة المنفذة للكراكة ومتابعة قراءات الماكينات والمعدات، والوقوف على الملاحظات المطلوبة.

وتعد الكراكة "حسين طنطاوي" الإضافة الأحدث لأسطول كراكات الهيئة، وهى كراكة ماصة طاردة تلائم العمل في القناة، يبلغ طول الكراكة 147.4 متر، وعرضها 23 مترًا، وغاطس 5.50 متر، بعمق تكريك 35 مترا، وقدرة كلية 29290 كيلو وات.

  1. الاخبار
  2. اخبار مصر