الفنان خالد سرحان: «اللي مالوش كبير» عجب الجمهور.. و«المداح» أبعدني عن أدوار الشر (حوار)

١ شهر مضت ٢٠
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

الأربعاء 04/أغسطس/2021 - 02:33 م

محرر الدستور وخالد محرر الدستور وخالد سرحان

فنان يمتلك موهبة فنية مختلفة، حالفه الحظ خلال مسيرته الفنية بالتعاون مع كبار النجوم على رأسهم الفنان الكبير عادل إمام، خلال رمضان الماضي كان ظهوره مهماً من خلال عملين دراميين الأول هو مسلسل «اللي مالوش كبير» بطولة ياسمين عبدالعزيز، وأحمد العوضي، والثاني هو مسلسل «المداح»، بطولة حمادة هلال، إنه الفنان خالد سرحان، الذي يكشف في حواره مع «الدستور» عن رأيه في الفن خلال الفترة الأخيرة.

ظهرت خلال دراما رمضان بشخصيتين مختلفتين .. أيهما أقرب إلى قلبك؟

بحب الشخصيتين بنفس الدرجة وحاولت بقدر الإمكان أن يظهر هذا الإختلاف للجمهور، والحمد لله الجمهور أشاد بالدورين و أتمنى أن أقدم دائماً أدواراً مختلفة.

قمت بتصوير شخصيتين فى وقت واحد.. كيف استطعت أن توازن بينها ؟

هذا الأمر كان شديد الصعوبة وتطلب منى مجهوداً كبيراً أثناء التحضير ومذاكرة الشخصيات، وبفضل الله تمت المهمة بنجاح.

قدمت فى "اللى مالوش كبير" شخصية "رفعت الدهبي".. ما هو سر نجاح هذا الدور تحديداً وظهورك بهذا الشكل؟

جميعاً نشأنا فى مناطق شعبية اكتسبنا منها العديد من الخبرات، وأنا راجل شعبي لا أسكن في قصر ولا فيلا ولذلك أضفت خبرة حياتى إلى الورق الذي كتبه المؤلف المبدع عمرو محمود ياسين وحققت شخصية "رفعت الدهبي" نجاحاً كبيراً.

هل ترى أن دورك في "المداح" أنقذك من الشر؟

بالفعل شخصية "حسن" فى المداح مليئة بالتفاصيل المختلفة ونجحت في إبعادي عن أدوار الشر، تشرفت بالتعاون خلال هذا العمل الروحانى الذى يعتبر جديد من نوعه واعتبر حمادة هلال "لايق" على المداح بشكل كبير. 

هل هناك نية لتقديم جزء ثانى من "المداح"؟

بالفعل صرحت بذلك بناء على تصريحات الفنان حمادة هلال ومؤلفى العمل، وحتى الآن لن يحدث ذلك بشكل رسمى وأتمنى أن يكون هناك جزء ثانى من العمل.

أين أنت من السينما؟

أشتاق إلى السينما كثيراً وأعتبرها أفضل أنواع الفن لأنى خريج المعهد العالى للفنون المسرحية، وقدمت العام الماضى فيلم "يوم و ليلة" مع الفنان خالد النبوي والفنانة حنان مطاوع، ولكن بسبب جائحة "كورونا" هناك مجموعة من الأفلام لم يتم طرحها حتى الآن، وعودة صناعة الأفلام السينمائية يتطلب طرح هذه الأفلام ثم صناعة أعمال جديدة غيرها.

وماذا عن أعمالك المسرحية؟

المسرح يتطلب مجهوداً كبيراً، وقمت مؤخراً بالمشاركة فى مسرحية "اللى عليهم العين" ولكن بعد العرض الخاص للعمل حدثت خلافات مع شركة الإنتاج وتوقفت عن المشاركة فى هذا العرض المسرحى مما تسبب فى عدم عودتى للمسرح، وأتمنى المشاركة فى عمل مسرحى يحمل نصاً جيداً وتقوم به شركة إنتاج جيدة.

هل ترى أن المسرح في مصر يشهد حالة من التدهور الكبير؟

بالفعل المسرح فى مصر ليس بخير ويحتاج إلى دعم كبير من الدولة على لأنه صناعة مهمة تساهم فى تشكيل وعى الجمهور المصرى، فكنا نرى في الماضي جميع مسارح مصر مضيئة فى "وسط البلد، مدينة نصر، الهرم" وغيرهم من المناطق ويحضر إليها الجمهور من جميع أنحاء الوطن العربى للإستمتاع بالعروض المسرحية التي يقدمها نجوم مصر مثل "الزعيم عادل إمام، سمير غانم، أحمد بدير" وغيرهم، فيجب على صناع المسرح الاهتمام بحالته التى يشهدها فيجب عليهم و صناعة عروض مسرحية تجذب الجمهور العربي من جديد. 

تعاونت مع الزعيم عادل إمام فى أكثر من عمل فنى.. ما هى الخبرات التي تعلمتها منه؟

فخور بالتعاون مع الزعيم عادل إمام فى أكثر من عمل فنى خلال مسيرتي الفنية،ومراقبة النجوم الكبيرة تضيف لأى فنان ولابد من إتباع تعليمات "الأسطى" فى أى مهنة  حتى تتكون شخصيتك التى تحلم بها، لن أنسى عندما نصحني الزعيم و قال لي: "وشك قريب من الناس اشتغل على ده".

ما هي أفضل أعمال الزعيم عادل إمام التي تفضلها؟

أعشق مجموعة أفلام الزعيم عادل إمام مع الكاتب العظيم وحيد حامد بداية من "اللعب مع الكبار" و"النوم فى العسل".

غاب "الزعيم عادل إمام" عن موسم دراما رمضان الماضي.. هل تواصلت معه؟

الزعيم هو أستاذي ومعلمي وأتواصل معه دائماً وهو بخير و"زى الفل" وننتظر جميعاً عودته للشاشة مرة أخرى بعمل درامي جديد.

شهد موسم رمضان الماضي مجموعة من الأعمال الوطنية.. هل تابعت تلك الأعمال؟

بالفعل شاهدت مسلسل "الاختيار 2" وأعجبنى بشكل كبير فكرة العمل والأدوار الفنية خلال الأحداث سواء الشهداء أو الأشرار، وأتمنى المشاركة في عمل درامي وطني ولو "ضيف شرف".

  1. الاخبار
  2. اخبار ترفيه فن والمشاهير