الرئيس الأمريكي: المساعدات غير كافية لحل الأزمة اللبنانية

١ شهر مضت ٢٦
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

الأربعاء 04/أغسطس/2021 - 09:07 م

بايدن بايدن

قال الرئيس الأمريكي جو بايدن، اليوم الأربعاء، إن دعم لبنان وحده غير كاف، لافتا إلى ضرورة قيام الحكومة اللبنانية بإجراءات لمحاربة الفساد وإصلاحات ناجزة.

وأضاف بايدن، خلال كلمته بمؤتمر المانحين: "الشعب اللبناني عانى الكثير بسبب الأزمات الاقتصادية"، مطالبا قادة العالم على تعزيز دعم اللبنانيين.

وكان بايدن تعهد بمنح الولايات المتحدة 100 مليون دولار مساعدات إنسانية إضافية للبنان.

من جانبها، أفادت الرئاسة الفرنسية، بأن المؤتمر جمع أكثر من 370 مليون دولار من المساعدات المطلوبة لتلبية الاحتياجات الإنسانية في لبنان.

أما وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان فجدد تضامن المملكة مع الشعب اللبناني في أوقات الأزمات والتحديات. وقال إن المملكة كانت من أوائل الدول التي قدمت المساعدات للبنان بعد انفجار مرفأ بيروت.

وأضاف أن المملكة ستحافظ على مساهمتها المستمرة في إعادة إعمار لبنان، مشيرا إلى أن لبنان يواجه صعوبات في تشكيل حكومة "فاعلة".

وشدد على أن “إصرار حزب الله على فرض هيمنته على الدولة اللبنانية هو السبب الرئيسي لمشاكل البلاد”.

وتابع: "يقلقنا أن التحقيقات في انفجار مرفأ بيروت لم تسفر بعد عن أي نتائج ملموسة". وأكد أن أي مساعدة تقدم إلى الحكومة اللبنانية الحالية أو المستقبلية "تعتمد على قيامها بإصلاحات جادة وملموسة، مع ضمان وصول المساعدات إلى مستحقيها وتجنب أي آلية تمكن الفاسدين من السيطرة على مصير لبنان.

من جهته، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في الكلمة الافتتاحية للمؤتمر: "سنقدم مساعدات باليورو إلى لبنان لدعم العائلات والتلامذة والقطاع التربوي. وفرنسا سترسل إلى لبنان غداً شحنة إضافية من الأدوية"، مضيفاً أن "فرنسا ستساهم بإعادة إعمار مرفأ بيروت". كما سترسل 500 ألف جرعة من لقاحات كورونا للبنان.

وحياّ ماكرون "دور الجيش اللبناني الأساسي بدعم الاستقرار". وأشار إلى أن المساعدة التي سيقدمها البنك الدولي للبنان "ستصرف بشفافية".

واعتبر أن "أزمة لبنان هي ثمرة فشل جماعي.. كل الطبقة السياسية اللبنانية مسؤولة عن الأزمة.. الطبقة السياسية اللبنانية مسؤولة جميعها عن الوضع المأساوي".

  1. الاخبار
  2. اخبار عربية ودوليه