ممثل الشئون الخارجية يؤكد دعم الاتحاد الأوروبى للبنان

١ شهر مضت ٤١
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

الخميس 05/أغسطس/2021 - 02:55 ص

جوزيب بوريل جوزيب بوريل

أكد الممثل السامي للشئون الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، على دعم الاتحاد للبنان، والشعب اللبناني، مشددًا على ضرورة التحقيق في أسباب انفجار بيروت للتوصل إلى نتائج دون مزيد من التأخير.

جاء ذلك أثناء مشاركته بوريل ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل في "مؤتمر دعم الشعب اللبناني"، الذي استضافه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ونائبة الأمين العام للأمم المتحدة أمينة محمد، في ذكرى الانفجار المأساوي في مرفأ بيروت في 4 أغسطس 2020.

وأشار رئيس الدبلوماسية الأوروبية إلى أن الاتحاد الأوروبي كان في طليعة الجهود المبذولة لتوفير الدعم الطارئ للبنان، حيث حشد ما مجموعه 170 مليون يورو لتلبية الاحتياجات الفورية ومعالجة عواقب الانفجار.

وتابع أن الاتحاد الأوروبي التزم على الصعيد الإنساني منذ سنوات عديدة بتلبية الاحتياجات الإنسانية في لبنان، ففي عام 2020، ساعدت المفوضية الأوروبية لبنان بمبلغ 83 مليون يورو كتمويل إنساني.

وخلال المؤتمر، أعلن بوريل عن تخصيص إضافي قدره 5.5 مليون يورو من دعم المفوضية الأوروبية لقطاع الصحة في لبنان، ولا سيما كاستجابة إضافية لجائحة كوفيد-19 وبذلك يصل الدعم إلى 55.5 مليون يورو للفئات الأكثر حاجة في عام 2021.

وأضاف لبيان أن الاتحاد الأوروبي أعاد توجيه المشاريع الجارية التي تبلغ قيمتها حوالي 265 مليون يورو من أجل دعم السكان المتضررين من انفجار بيروت وكوفيد-19 في مختلف القطاعات.

وشدد بوريل على أنه على ضرورة أن يتعاون اللبنانيون الآن لإيجاد مخرج من الأزمة الحالية التي يواجهها لبنان، وخاصة بعد ترشيح نجيب ميقاتي لمنصب رئيس الوزراء المكلف الأسبوع الماضي، حيث يجب تشكيل حكومة في أقرب وقت ممكن، تقوم على وجه السرعة بتنفيذ الإصلاحات الاقتصادية والإدارية التي تمس الحاجة إليها. ويبقى برنامج صندوق النقد الدولي لا غنى عنه لإنقاذ اقتصاد البلاد.
 

  1. الاخبار
  2. اخبار عربية ودوليه