اليونان تكافح حرائق الغابات لليوم الثالث

١ شهر مضت ١٧
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

إجلاء المزيد من السكان..

الخميس 05/أغسطس/2021 - 01:03 م

حرائق الغابات حرائق الغابات

 دعت السلطات اليونانية، اليوم الخميس، السكان في جزيرة قرب اثينا بإجلاء المزيد من السكان، وكافحت السلطات اليونانيين، حسب صحيفة الشرق الأوسط اللندنية، حريقًا قرب موقع الألعاب الأولمبية الأثري في غرب بيلوبونيز في الوقت الذي استعرت فيه حرائق الغابات لليوم الثالث.

وأججت درجات حرارة تجاوزت الأربعين درجة مئوية والرياح العاتية أكثر من 150 حريق غابات في مناطق مختلفة في أنحاء البلاد خلال الأيام الأخيرة، لتنضم اليونان إلى تركيا ومناطق أخرى على البحر المتوسط.

وجرى إخلاء أكثر من عشر قرى على جزيرة إيفيا قرب أثينا منذ يوم الثلاثاء، وأنقذ قارب نحو 85 شخصًا من أحد الشواطئ، فيما التهمت النيران أشجار الصنوبر وأرسلت سحبًا من الرماد والدخان في الهواء، واكتست السماء في أثينا على بُعد أميال بلون داكن.

وأجْلت السلطات المزيد من الناس من إيفيا اليوم الخميس، فيما قرعت الكنائس أجراسها، محذرةً من اقتراب الحريق. ويعمل في المنطقة أكثر من 170 من رجال الإطفاء مستخدمين 52 عربة إطفاء وست طائرات. 

وأُخليت قريتان في منطقة بيلوبونيز أمس الأربعاء، بينما استعر حريق قرب موقع الألعاب الأولمبية الأثري.

وقالت وزيرة الثقافة لينا ميندوني، لتلفزيون «إيه إن تي1» إن رجال الإطفاء تمكنوا على ما يبدو من إنقاذ موقع أولمبيا القديم ودرء الخطر عن الكنوز الأثرية، بعدما كافحوا الحريق طوال الليل.

يواصل عناصر فرق الإطفاء في اليونان صباح الخميس التصدي لألسنة النيران في أوليمبيا وجزيرة ايفيا، في غرب البلاد وشرقها مع نشوب مئات الحرائق جراء موجة قيظ.

ونشرت أعداد كبيرة قرب قرية أوليمبيا القديمة، لحماية الموقع الأثري حيث أقيمت الألعاب الأولمبية الأولى في العصور القديمة، غرب شبة جزيرة بيلوبونيز.

وقال الحاكم نكتاريوس فارماكوس، صباح الخميس لوكالة الأنباء اليونانية، بعدما أتت النيران على حوالى عشرين منزلاً، "وجهة النيران الآن نحو منطقة لالا"، وهي منطقة حرجية جبلية تقع شمال شرق الموقع الأثري.

وأخليت قرية أوليمبيا القديمة، التي غالبًا ما تكون مزدحمة بالسياح في هذه الفترة من السنة، إضافة الى ست بلدات أخرى قريبة.

وأعلنت خدمات الإطفاء أنّ أكثر من 170 من عناصرها، بمساندة حوالى خمسين آلية وست مروحيات وطائرات قاذفة للماء، يكافحون ألسنة النيران الخميس، بمؤازرة تعزيزات من الجيش.

وانتشرت قوات مماثلة في جزيرة أيفيا الضخمة، على بعد نحو مئتي كيلومتر شرق أثينا، والتي كانت مسرحًا لحريق ضخم اندلع الثلاثاء في منطقة جبلية ولم تتم السيطرة عليه بعد، وأحرقت النيران مئات المنازل ومساحة تتجاوز 25 ألف هكتار من أشجار الصنوبر، وفق تقديرات أولية.

وأجلى خفر السواحل قرابة تسعين شخصًا عبر البحر الأربعاء من شاطئ روفيس في شمال غرب الجزيرة. وأفادت وكالة الأنباء اليونانية عن إخلاء قريتين إضافيتين صباح الخميس.

وقال يانيس تسابورنيوتيس رئيس بلدية مانتودي، وهي قرية في أيفيا، أن النيران الشديدة تتطور على أربع جبهات، تتحرّك إحداها بشكل لا يمكن السيطرة عليه غرب دير القديس داود، الذي تم إجلاء الرهبان منه بالقوة الأربعاء.

واشتدت الرياح صباح الخميس، بينما كانت المروحيات تكافح للتحليق فوق مناطق الحرائق، نظرًا للرؤية المحدودة جراء الدخان الكثيف، وفقًا لوكالة الأنباء اليونانية.

  1. الاخبار
  2. اخبار عربية ودوليه