بعد مرور أكثر من عام – هل جالكسي S20 Ultra لا يزال يستحق الاقتناء؟

٥ ايام مضت ١٥
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

في كل عام يكون لدى شركة سامسونج الجديد لتقدمه، لقد كنا شواهد على هذا المفهوم مراراً وتكراراً منذ أن رأينا هاتف Galaxy S لأول مرة في عام 2010. ببساطة شديدة أصبح Galaxy S هو من يعبر عن الشركة، لذا، كان ولابد أن تجعل منه سامسونج الرائد والملك الذي لا يُقهر في جميع المراجعات، وهي على يقين أنه قادر على تحقيق أفضل التقييمات وهزيمة منافسيه، وفوق كل شيء وأهم من أي شيء أن يحظى بشعبية واسعة ويكسب ثقة المستخدمين.

لقد كان هذا هو الحال حتى قدمت لنا الشركة الرائد الجديد Galaxy S21 Ultra في عام 2021، وهو بالفعل هاتف رائع بكل المقاييس، وحاز على إعجابنا بسهولة شديدة.

الرائد الجديد جعلنا لا نفكر في Galaxy S20 لفترة من الوقت، ولكن ها هنا نحن، لم ننساه لفترة طويلة. في الماضي القريب كان هذا هو أفضل هاتف أندرويد على الساحة، ولكن هل في الماضي يعني أنه أصبح من الماضي؟ حتى نعرف هذا لابد أن نلقي على الهاتف نظرة ثانية قبل أن نقول عنه أي كلمة أخرى، فهيا بنا.

من المظهر الخارجي هو لا يزال وحشُ كاسر

بعد مرور أكثر من عام - هل جالكسي S20 Ultra لا يزال يستحق الاقتناء؟

Galaxy S20 Ultra هو واحد من أكبر الهواتف التي أنتجتها سامسونج على الإطلاق، شاشة قياسها 6.9 بوصة تسترعى انتباهك على الفور بمجرد أن تحملها بين يديك وستشعر بوزنها الذي يبلغ 220 جراماً.

خامات عالية الجودة (على أعلى مستوى من الجودة) تشتمل على الزجاج والمعدن ولكن ربما تكمن المشكلة الوحيدة في التشطيب الرمادي لكونه قابل لظهور الخدوش بسهولة. بالتأكيد أفضل مظهر حصلنا عليه من سامسونج كان من نصيب Galaxy S10 و Galaxy Note 20 و سلسلة Galaxy S21 حتى الآن.

يمتاز هاتف بأي ميزة تبحث عنها أو تفكر بها. سوف تجد منفذ microSD لبطاقات الذاكرة وهو شيء غير موجود في الرائد الجديد. لديك مكبرات صوت ستريو جيدة ومنفذ USB-C سريع وتصنيف حمايته حاصل على تقييم IP68 للحماية من الماء والغبار وربما هذا ما جعله يتنازل عن منفذ سماعة الرأس. شاشة الهاتف بمعدل تحديث 120Hz بدقة QHD+ وتقنية HDR10+ وهذا يعني وكأنك تحمل S21 Ultra بين يديك.

قد يهمك: هذه هي أفضل الهواتف الذكية المتاحة للشراء الآن – مارس 2021

أداء جالكسي S20 Ultra لم يتأثر كثيراً!

بعد مرور أكثر من عام - هل جالكسي S20 Ultra لا يزال يستحق الاقتناء؟

لنتحدث عن الإصدار الذي يحتوي على معالج Snapdragon 865، فهو على أرض الواقع لا يمكنه منافسة Snapdragon 888 الموجود في الرائد الجديد. ولكن على صعيد الأداء في جميع التطبيقات والألعاب، فلن تشعر بأي اختلاف حقيقي بينهما نظراً لقوة أداء Snapdragon 865 بطبيعة الحال في معظم المهام حتى وبعد عام من إطلاق المعالج.

بالحديث عن البطارية، وبعد مرور عام على استخدامك للهاتف ذات بطارية 5000 ميللي أمبير فلابد وأنها تأثرت نوعاً ما على طول الطريق، ولكنها لا تزال بالتأكيد قادرة على المواصلة طوال يوم عملك دون أن تحتاج لشحنها مرة ثانية خلال اليوم – خاصة إذا لم تعتمد على معدلات التحديث المرتفعة أو إذا قررت الاكتفاء بدقة عرض أدنى – في هذه الحالة قد يسمر معك لليوم الثاني بسهولة. بالتأكيد لا يزال النظام يعمل معك بسلاسة وربما بشكل أفضل كثيراً خاصة إذا كانت واجهة One UI 3.0 وصلت إليك.

وماذا عن كاميرا جالكسي S20 Ultra ؟

بعد مرور أكثر من عام - هل جالكسي S20 Ultra لا يزال يستحق الاقتناء؟

ربما المشكلة الوحيدة في كاميرا Galaxy S20 Ultra هي البرنامج نفسه. كما أن مستشعر 108 ميجا بكسل واجه مشكلة في التركيز، وغالباً كانت تنتج الكاميرا صور محتوية على نسبة عالية من Grain أو ناعمة تماماً. على الرغم أن الهاتف تلقى الكثير من التحديثات التي تعمل على تحسين أداء الكاميرا، ولكن مقارنة بالهواتف المتاحة في الوقت الحالي فللأسف كاميرا S20 Ultra ليست الأفضل.

الكاميرا جيدة، لكنها ليست رائعة، والمشكلة الكبرى هو بطؤ الهاتف في التركيز Auto Focus، وعلى الرغم أنها ليست نهاية الكون ولكنها لا تزال مشكلة قائمة.

تفوقت كل من آبل وجوجل وحتى سامسونج نفسها على كاميرا Galaxy S20 مع الأجهزة الحديثة. فعلى سبيل المثال، هاتف iPhone 12 Pro Max أو Pixel 5 أو حتى Note 20 Ultra و S21 Ultra على كاميرا S20 Ultra. فكل هاتف منهم كان قادراً على تحقيق نتائج أفضل، على الرغم أن كل منهم يحاول التفوق على طريقته الخاصة في أداء التصوير. ولكن نظراً لأن سامسونج كانت قادرة على معالجة الخطأ بالهواتف الحديثة فهو أمر مشجع للغاية.

هل الرائد الجديد صنع أي فرق ملحوظ؟

بكل تأكيد سامسونج تفوقت على نفسها مع هاتف S21 Ultra وهو الأفضل في شتى المجالات. التصميم الأنيق والبسيط جاء أفضل بشكل كبير من التصميم اللامع الذي يأتي عليه S20 Ultra. في حين أن تكوين وحدة الكاميرا لا يزال ضخماً في الهاتف الجديد، تماماً مثل نفس هيئته بالهاتف الماضي، ولكنه أصبح متضمن بطريقة ما في تصميم الهاتف ليكون بشكل أكثر سلاسة واحترافية وهي ترقية مرحب بها حتى وإن كانت ترقية بسيطة.

تحسينات الشاشة واضحة جداً، وشريحة Snapdragon 888 من كوالكوم أو حتى Exynos 2100 قادرة على التفوق ببراعة على شريحة Snapdragon 855، سواء على صعيد الأداء أو إدارة الطاقة أو تحسين وضع الألعاب أو معالجة الصور. هذا يعني أن هاتف Galaxy S21 يتمتع بعمر بطارية أفضل وقوة أداء رسومية خارقة ويتلقط صور أعلى جودة.

ثم هناك السعر وهو يشكل فرق واضح، سعر الرائد الجديد 1199$ دولار أمريكي، هذا يعني أنه الأرخص من Galaxy S20 Ultra بفارق 200$ وهو فارق كبير جداً عند النظر لسعر المصنع.

هل جالكسي S20 Ultra يستحق الاقتناء في عام 2021؟

الإجابة على هذا السؤال متوقفة على سعر الهاتف المتاح أمامك. للأسف سعر الهاتف من المصنع 1300$ وهو أعلى تكلفة بفارق 200$ في حين أن Galaxy S21 هو الأفضل في كل شيء، وخاصة الكاميرا. ومع ذلك، لا يزال بعض المنافسون قادرين على تقديم كاميرا أفضل مثل تلك المتواجدة في هاتف iPhone 12 Pro Max.

لذلك، إذا كنت متواجه نحو هاتف جديد، فبكل تأكيد S21 Ultra هو الأفضل في المواصفات الفنية والخصائص على الرغم أنه الأقل تكلفة. أما لو كنت أمام صفقة جيدة في هاتف S20 Ultra فيجب أن تغتنمها دون تردد. أما إذا كنت تمتلك بالفعل Galaxy S20 Ultra فلا ننصحك بالانتقال أو استبدال الهاتف لأنه بنسبة كبيرة جداً لن تشعر بأي اختلاف حقيقي مع الرائد الجديد. هذا هو رأينا الذي ربما يتفق معنا الكثير عليه، ولكن إذا كنت تختلف معنا، فبالطبع القرار الأخير يعود لك وحدك.

The post بعد مرور أكثر من عام – هل جالكسي S20 Ultra لا يزال يستحق الاقتناء؟ appeared first on اخبار التطبيقات والتقنية.

  1. الاخبار
  2. اخبار التكنولوجيا