«إنفينيتي دي لوميير».. سحر فنون الماضي بمؤثرات رقمية خلابة

١ شهر مضت ٣٦
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

هكذا هي دانة الدنيا، دبي، تجمع العالم على أرضها، وأصبحت وجهة فنية بطابع عالمي، فمتحف الفنون الحديثة والمعاصرة «إنفينيتي دي لوميير»، الذي حط رحاله في كل من فرنسا وكوريا طيلة السنوات الماضية، اختار موقعه الجديد بدبي، كي يكون المركز الأكبر للفنون الرقمية على مستوى منطقة الخليج.

مزيج من الأضواء والمؤثرات الصوتية، التي يتم عرضها على الجدران والأرضيات، والتي تبلغ مساحتها 3300 متر مربع، ضمن 3 قاعات مختلفة الأشكال والأحجام، فكل قاعة تمنحك طابعاً مختلفاً من الأحاسيس، وستبقى طيلة زيارتك للمتحف منبهراً، برؤية أعمال فنية عالمية تعود للقرن الـ19 تتحرك أمامك من خلال تقنيات الجرافيكس والفنون الحركية الرقمية، عبر 130 جهاز عرض (بروجكتور) و58 مكبراً صوتياً، على 379 شاشة عرض مختلفة.

عروض موسمية

وإن كنت تعتقد أن زيارة واحدة بالعمر لـ «إنفينيتي دي لوميير» كافية، فأنت مخطئ، خاصةً أنه سيتم تغيير المعارض كل 10 أشهر. فيشهد الموسم الأول من «إنفينيتي دي لوميير» عرض أعمال عالمية مميزة لمدة 62 دقيقة و33 ثانية، منها: لوحة «ليلة النجوم» للفنان الهولندي الشهير فينسنت فان غوخ، والفنون اليابانية المدهشة «اليابان أرض الأحلام» و«صور العالم العائم» و"الكون".

فان غوخ

وإن كنت ترغب بالاستمتاع حقاً، فمن الأفضل الجلوس على أحد المقاعد المتناثرة في القاعات والتأمل بحركة عناصر اللوحات الفنية التي ستنقلك لعالم آخر، فعرض «ليلة النجوم» لفينسنت فان غوخ الذي تبلغ مدته 35 دقيقة و28 ثانية، تتجلى فيه عبقرية فان غوخ باندماج مثير ورائع بين الضوء والحركة والصوت، مجسدة الفن الأيقوني والرسوم المتحركة الرقمية المتطورة بتجربة لا تُنسى.

اليابان أرض الأحلام

أما عرض «اليابان أرض الأحلام» و«صور العالم العائم» من إنتاج استوديو DannyRose، الذي تبلغ مدته 11 دقيقة و55 ثانية، فهو انغماس خيالي وتحولي يدخلك لمساحة مذهلة أشبه بالحلم، يطفو فيها عالم اليابان الجميل في القرن التاسع عشر من حولك، ويمزج العرض بسلاسة بين صور هوكوساي مع المناظر الطبيعية الساحرة وأعاجيب البحر، من خلال تحويلها إلى واقع افتراضي حي وقوي للغاية، ستشعر وكأنك تلامس أوراق الأشجار المتساقطة وقطرات المياه التي تنهال عليك بصورة ضوئية حية.

ومن الجدير بأنه قد تم اختيار هذا العرض، ليترافق مع المعرض الرئيسي المخصص لفان غوخ، تقديراً لافتتانه بـ «التأثير الياباني»، تكريماً للتأثير الواسع للفن والثقافة والتقاليد اليابانية في القرن التاسع عشر على الفنانين المشهورين في ذلك الوقت.

الكون

وإلى العرض الأخير الذي يقع بغرفة مغلقة منفصلة «لو استوديو» عن القاعات الرئيسة، عرض «الكون» من إبداعات «توماس فانز»، الذي قد يشعرك التركيز فيه بالدوار خاصةً وأنه يجسد تناثر النجوم والمجرات بالفضاء الكوني وكأنك في رحلة إلى الفضاء، لمدة 15 دقيقة، بانسجام مع المؤثرات الصوتية والموسيقى الأوركسترالية.

تخطيط الزيارة

إن كنت تخطط لزيارة إنفينيتي دي لوميير، فننصحك بصف سيارتك في أحد طوابق مواقف الـ Grand parking، أو مواقف السينما، كونها الأقرب للمستوى الثاني من دبي مول الذي يقع فيه متحف إنفينيتي دي لوميير، مقابل متجر غاليري لافييت.

ويفتح إنفينيتي دي لوميير أبوابه للزوار طيلة أيام الأسبوع من الأحد للأربعاء من الساعة 10 صباحاً حتى 12 ليلاً، في حين أيام عطلة نهاية الأسبوع الخميس والجمعة والسبت من الساعة 10 صباحاً حتى الواحدة بعد منتصف الليل. وتبلغ تذاكر دخول البالغين فوق سن الـ13 عاماً: 125 درهماً، بينما تبلغ أسعار تذاكر الأطفال في سن 3 إلى 13 عاماً: 75 درهماً، أما دخول الأطفال دون سن الثالثة مجاناً.

  1. الاخبار
  2. لايف ستايل