الانتحار.. تعرف على أسبابه ودوافعه

١ شهر مضت ١٩
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

الخميس 16/سبتمبر/2021 - 05:06 م

انتحار فتاة بأحد انتحار فتاة بأحد المولات بمدينة نصر

حالة حزن خيمت على وسائل رواد التواصل الإجتماعي، بعد تداول خبر انتحار فتاة في أحد المولات الشهيرة بمدينة نصر، اليوم الخميس، انتاب رواد المول الفزع عند سماع صوت سقوط فتاة من الأدوار العليا، ولفظت أنفاسها الأخيرة في الحال، ولم يسطع المسعفون أنقاذها من الموت.

وتطرح “الدستور” هذا التساؤل: ما الذي يدفع إلى الانتحار؟ وتجيب بحسب موقع  medicalnewstoday.

أسباب وراء التفكير في الانتحار؟

يشير أطباء إلى أن الانتحار هو قيام شخص ما بإيذاء نفسه بنية إنهاء حياته، وتتنوع الأسباب التي تدفع الأشخاص إلى محاولة الانتحار، لكنها غالبًا ما تكون أثر ألم نفسي أو جسدي لا يطاق.

وقد يكون من الصعب فهم سبب رغبة شخص ما في إيذاء نفسه، فهناك عدد من الأسباب التي قد تجعله يفكر في الانتحار، غالبًا ما يكون نتيجة صعوبات طويلة المدى أو المشاعرالتى تدور في ذهنه، تجارب قاسية لا يستطيع أن يتحملها لفترة أطول.

أعراض الانتحار

الحزن الشديد.

الشعور بالعار.

لا قيمة للحياة.

شعور بالذنب.

غضب أو رغبة في الانتقام.

الشعور بأنه عبء على الآخرين.

الحياة لا تستحق العيش.

الأمور لن تتحسن أبدًا.

ألم جسدي أو عاطفي.

وقد تأتي الأفكار الانتحارية، بسبب الأحداث  التي تحدث في حياة الشخص، ووفقا لمؤسسة Mind الخيرية في المملكة المتحدة، نسرد بعض الأمثلة للأحداث السيئة التى قد ينر بها الأشخاص، تؤدي إلى الانتحار:

فقدان أحد الأحبه.

مواجهة التنمر.

نهاية علاقة عاطفية.

تغيير في ظروف الحياة، سواء طلاق، بطالة أوتشرد.

مرض قد يغير حياته.

أزمة مالية.

فقدان الحمل.

تشكيك في الهوية.

النجاة من حدث صادم.

عوامل خطر

وفقًا للمعهد الوطني للصحة بالولايات المتحدة الأمريكية، فإن الانتحار أكثر انتشارًا بين مجموعات من الأشخاص هم: 

شباب أعمارهم بين 15 و 24 عامًا.

أشخاص فوق سن 60 سنة.

مصابون باضطرابات عقلية أو متعاطي مخدرات.

عنف أسري أو أضرار جسدي أو نفسي.

مريض مزمن.
 

الانتحار والصحة العقلية

تعتبر حالات اضطرابات الصحة العقلية واحدة من أحد العوامل التى تشكل خطرا كبيرا علي التفكير في  الانتحار، فتقدر منظمة SAVE أن حوالي 90 ٪ من الأشخاص الذين يموتون بالانتحار يعانون من حالة صحية عقلية.

تتضمن بعض الأمثلة على الحالات التي قد تساهم في الأفكار أو النوايا الانتحارية ما يلي:

اضطرابات تعاطي المخدرات.

اضطرابات اكتئابية.

اضطراب الشخصية الحدية.

اضطراب ثنائي القطب.

اضطرابات القلق.

ومن المهم ملاحظة أنه على الرغم من أن حالات الصحة العقلية يمكن أن تزيد من خطر الانتحار ، إلا أنها أيضًا شائعة جدًا. بالإضافة إلى، أنه وفقًا لجمعية Samaritans الخيرية في المملكة المتحدة، ليس كل من يفكر في الانتحار لديه حالة اضطراب عقلي تم تشخيصه، فيمكن تُعرِّض البعض إلى العزلة الاجتماعية، ونقص الدعم، تعرض الأشخاص لخطر الانتحار بشكل أكبر ، في حين أن الوصول المناسب إلى الرعاية الصحية والدعم يقلل من هذا الخطر.
 

ما هي علامات التحذير والخطر؟

يظهر على بعض الأشخاص علامات تحذيرية على أنهم يفكرون في الانتحار، فمن المهم أن تنتبه إذا كان شخص ما:

يتحدث عن الرغبة في الموت.

التحدث عن الشعور باليأس أو الشعور بألم لا يطاق.

الحديث عن كونه عبئًا على الآخرين.

التخطيط أو البحث عن طرق لإيذاء نفسه، مثل الحصول على أسلحة نارية أو أسلحة أخرى، أو تخزين الأدوية، أو البحث عبر الإنترنت حول كيفية التخلص من حياته.

الانسحاب من العائلة والأصدقاء والعزلة.

استخدام المخدرات والكحول في كثير من الأحيان.

الأكل أو النوم أكثر أو أقل من المعتاد.

التصرف بطريقة قلقة أو مضطربة أو متهورة.

يعاني من تقلبات مزاجية حادة.

ومع ذلك ، لا تظهر هذه العلامات التحذيرية على الجميع عندما يفكرون في الانتحار، وتعد أفضل طريقة لمعرفة ما إذا كان شخص ما يفكر في الانتحار أم لا هي التحدث إليه.

  1. الاخبار
  2. لايف ستايل