موقف إنساني راق من توخيل قبل مغادرة باريس سان جيرمان

١ شهر مضت ١٧
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

أثبت المدرب الألماني توماس توخيل قدراته الفنية وكتب اسمه بين أفضل مدربي العالم بعد التتويج بدوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي مع تشلسي، غير أن المدرب السابق لباريس سان جيرمان أظهر جانبا إنسانيا راقيا قبل مغادرة العاصمة الفرنسية.

وذكر موقع "آر أم سي" (RMC) الفرنسي أن المدرب الألماني وبعد وصوله إلى باريس في عام 2018 لقيادة سان جيرمان، استعان بمساعِدة منزلية من الفلبين.

وبعد فترة لاحظ توخيل انغماس المساعدة في العمل ومراكمة الساعات الإضافية خارج أوقاتها الرسمية المطلوبة منها.

وعند اقترابه من المساعدة وسؤالها علم أنها تسعى لجمع مبلغ مالي كبير من أجل عملية جراحية في القلب لأحد أبنائها، فقرر المدرب الألماني التكفل بالمصاريف الكاملة للعملية.

وقبل مغادرة العاصمة الفرنسية بعد نهاية مشواره مع سان جيرمان في ديسمبر/كانون الأول الماضي، أهدى توخيل منزلا للمساعدة المنزلية في بلادها لتتمكن من تحقيق حلمها بالعودة للعيش مع أبنائها وعائلتها.

وحقق توخيل الفوز في 96 مباراة من بين 127 مع باريس سان جيرمان، وتوج مع النادي الفرنسي بـ6 ألقاب.

  1. الاخبار
  2. اخبار سياسية