محمد صلاح يحقق رقمًا سلبيًا بعد الهزيمة من السيتي

٢ اشهر مضت ١٥٧
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن


أفسد فريق مانشستر سيتي احتفال نظيره ليفربول بالتتويج بالدورى الإنجليزى، بعدما فاز عليه بنتيجة كبيرة 4/0، خلال المباراة التي جمعت الفريقين مساء الخميس، على ملعب «الاتحاد»، ضمن منافسات الجولة الـ32 من الدورى الإنجليزى الممتاز «البريميرليج».

وتلقى محمد صلاح، لاعب منتخب مصر، ثالث أسوأ هزيمة طوال مسيرته مع نادي ليفربول بمختلف المسابقات بعد الخسارة القاسية التي تعرض لها ليفربول أمام مانشستر سيتى.

كانت الهزيمة الأسوأ للفرعون المصرى مع ليفربول أمام مانشستر سيتى أيضاً ولكن بخماسية نظيفة في المباراة التي جمعتهما بملعب «الاتحاد» في قمة مباريات الجولة الرابعة من عمر مسابقة الدورى الإنجليزى الممتاز «البريميرليج» موسم 2017- 2018.

وسجل أهداف مانشستر سيتى في تلك المباراة، جابرييل جيسوس وليروى سانى «هدفين» وسيرجيو أجويرو «هدف»، في الدقائق 25 و51 و53 و77 و91 من عمر المباراة.

وخسر محمد صلاح مع منتخب مصر أمام غانا بنتيجة 6/1 في التصفيات الأفريقية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل في خسارة هي الأسوأ للنجم المصرى في مسيرته الكروية بشكل عام.

في السياق نفسه، سلط الاتحاد الدولى لكرة القدم «فيفا» الضوء على المباراة، حيث نشر مجموعة من صور لقاء القمة في الدورى الإنجليزى بين ليفربول ومانشستر سيتى، وقال «فيفا» في رسالة للتعليق على نتيجة المباراة على حسابه الرسمى بموقع «تويتر»، قائلا: «لم تكن ليلة الريدز.. رباعية قاسية من الوصيف في شباك البطل، وهذه الهزيمة الثانية فقط للريدز هذا الموسم في ختام الجولة 32».

من جانبه، أكد الإسبانى بيب جوارديولا، المدير الفنى لفريق مانشستر سيتى، أن فريق ليفربول الحالى هو أفضل فريق واجهه في مسيرته، بالرغم من الفوز عليهم برباعية نظيفة.

وقال جوارديولا، خلال تصريحاته بعد المباراة لشبكة «سكاى سبورتس»: «ليفربول فريق استثنائى، أفضل فريق واجهته في حياتى».

أضاف المدير الفنى الإسبانى: «ليفربول شربوا الكثير من البيرة أثناء احتفالاتهم الأسبوع الماضى، لكنهم جاءوا إلى هنا بدماء صافية للتنافس معنا، حتى لم يقولوا شكراً بعد الممر الشرفى، كانوا مركزين على المباراة».

وأشاد جوارديولا بلاعبى فريقه قائلًا: «لقد فازوا على بطل البريميرليج، ماذا يمكننى أن أقول أكثر من ذلك؟».

وأتم: «الموسم القادم سيكون قصة مختلفة بالنسبة لنا، والجميع سيشاهد الفارق بين الموسمين الحالى والمقبل».

فيما أشاد الألمانى يورجن كلوب، المدير الفنى لفريق ليفربول، بقدرات لاعبى مانشستر سيتى، قائلًا: «لم نملك الانسيابية، هم كانوا أسرع منا، خلقوا فرصا أكثر ولم نقم بذلك، استحقوا الفوز بنسبة 100%، ولكن نتيجة 5-3 كان محتملا حدوثها كذلك».

وتابع: «لم نتصرف كفريق تُوج باللقب قبل أسبوع، السيتى فريق لا يُصدق، لم يقدموا أي لقاء سيئ هذا الموسم، حتى عندما تلقوا الهزيمة».

وعن ضياع فرص من ليفربول قبل هدف السيتى الأول، رد كلوب: «هل تسألنى؟ لماذا تسألنى هذا السؤال؟ رأيت اللقاء، وتأتى هنا لتسألنى هل حصلنا على فرص؟ هذا الأمر غير معقول».

الوضع في مصر

اصابات

71,299

تعافي

19,288

وفيات

3,120

الوضع حول العالم

اصابات

10,829,431

تعافي

6,048,249

وفيات

519,397

  1. الاخبار
  2. اخبار رياضية