أستراليا تسعى لتخفيف حدة التوتر مع فرنسا بسبب أزمة الغواصات

١ شهر مضت ٢٤
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

الإثنين 20/سبتمبر/2021 - 09:38 ص

غواصات غواصات

قال وزير التجارة الأسترالي دان تيهان، اليوم الإثنين، إنه سيطلب مقابلة نظيره الفرنسي
لتخفيف حدة التوتر الذي نجم عن قرار إلغاء صفقة قيمتها 40 مليار دولار لشراء غواصات فرنسية.
وكانت أستراليا قالت الأسبوع الماضي، إنها ستلغي اتفاقها مع مجموعة “نافال” الفرنسية لبناء أسطول من الغواصات التقليدية، وستعمل بدلا من ذلك على بناء ما لا يقل عن ثماني غواصات تعمل بالطاقة النووية مع الولايات المتحدة وبريطانيا، بعد إبرام شراكة أمنية
ثلاثية معهما.
وثار غضب فرنسا وقالت إن علاقاتها مع أستراليا والولايات المتحدة تمر بأزمة. 

كما استدعت سفيريها من البلدين الأمر الذي غذى المخاوف على سعي استراليا لإبرام اتفاق للتجارة الحرة مع أوروبا.
وقال تيهان لهيئة الإذاعة الأسترالية، إنه يثق أن الأزمة لن تؤثر على التجارة، لكنه أوضح أنه سيطلب الاجتماع مع نظيره الفرنسي أثناء وجوده في باريس لحضور اجتماع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في أكتوبر.
ومن المقرر أن يعقد مسؤولون من أستراليا والاتحاد الأوروبي الدورة التالية من محادثاتهم حول اتفاق تجاري في 12 أكتوبر.

وفي سياق متصل، أبدت مجموعة "نافال غروب" الفرنسية للصناعات الدفاعية "خيبة أمل كبرى" إثر إعلان أستراليا، الأربعاء، أنّها ستستحوذ بموجب شراكة جديدة أبرمتها لتوّها مع الولايات المتحدة وبريطانيا على غواصات تعمل بالدفع النووي، وبالتالي إلغاء صفقة ضخمة بقيمة 31 مليار يورو لشراء غواصات فرنسية تقليدية.
وقالت المجموعة في بيان تلقّته وكالة "فرانس برس"، إنّ "الكومنولث الأسترالي لم يرغب في الانخراط في المرحلة التالية من البرنامج، وهو أمر يمثّل خيبة أمل كبرى لنافال غروب التي قدّمت لأستراليا غواصة تقليدية ذات تفوّق إقليمي وأداء استثنائي".

وكان أعلن رئيس وزراء أستراليا سكوت موريسون، أنّ بلاده ستستحوذ في إطار الشراكة الأمنية الجديدة التي أطلقتها لتوّها مع الولايات المتحدة وبريطانيا على غواصات تعمل بالدفع النووي.

وقال "موريسون"، خلال مؤتمر عبر الفيديو جمعه مع كل من نظيره البريطاني بوريس جونسون، والرئيس الأمريكي جو بايدن، وتابعه الصحفيون في البيت الأبيض، إنّ "أول مبادرة كبيرة في إطار هذه المعاهدة ستحصل أستراليا على أسطول غواصات تعمل بالدفع النووي".

ومن جانبه، قال قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، إن أستراليا شريك طبيعي في شراكة أمنية جديدة مع الولايات المتحدة وبريطانيا سيعمل البلدان من خلالها على مساعدة أستراليا في الحصول على غواصات تعمل بالطاقة النووية.

وقال "جونسون"، في خطاب تلفزيوني إلى جانب نظيريه الأمريكي والأسترالي "إنه قرار بالغ الأهمية لأي دولة أن تحصل على هذه القدرة الهائلة، وربما يكون من الأهمية بمكان أيضًا لأي دولة أخرى أن تقدم لها يد المساعدة".

  1. الاخبار
  2. اخبار عربية ودوليه