النمسا وبلجيكا تبحثان الوضع في أفغانستان والهجرة وحماية الحدود

١ شهر مضت ١٧
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

الإثنين 20/سبتمبر/2021 - 09:55 م

أفغانستان أفغانستان

بحث كارل نيهمر وزير داخلية النمسا مع نظيرته وزيرة الداخلية البلجيكية أنيليس فيرليندن في فيينا الوضع في أفغانستان والهجرة وحماية الحدود.


وقال نيهمر -في تصريح، اليوم الإثنين- إن بلجيكا تعد حليفًا وثيقًا للنمسا خاصة فيما يتعلق بتعزيز التعاون الشرطي على المستوى الأوروبي والعمل معًا لمحاربة الإرهاب.
يشار إلى أن وزيرة داخلية بلجيكا تزور فيينا حيث رأست وفد بلادها في المؤتمر العام الـ65 لوكالة الطاقة الذرية والذي بدأ أعماله اليوم ويستمر 4 أيام.
 

يشار إلى أنه في غضون عشرة أيّام، تمكّنت طالبان من السيطرة على كامل المناطق الأفغانيّة تقريباً، وسيطرت على القصر الرئاسي في كابل، فيما تستمر الدول الغربية بإجلاء مواطنيها.

وكان قد فر الرئيس أشرف غني من البلاد الأحد الماضي مع دخول المسلحين المدينة، قائلاً إنه آثر تجنب سفك الدماء، في حين تكدس مئات الأفغان بمطار كابل، أملاً في مغادرة البلاد هربا من قبضة الحركة المتشددة.


وكانت الحركة شنت هجوماً واسع النطاق في مايو، مع بدء الانسحاب الكامل للقوات الأجنبية وخصوصاً الأميركية من البلاد، بعد عقدين على إزاحتها من الحكم من قبل ائتلاف بقيادة الولايات المتحدة إثر هجمات الحادي عشر من سبتمبر ٢٠٠١.

وفي ظل تطورات الأحداث وسخونتها في أفغانستان، خاصة بعد سيطرة حركة طالبان على العاصمة الأفغانية، إلا أن مواقع التواصل ضجت بفيديو لعناصر الحركة يلهون ويمارسون التمارين الرياضية داخل إحدى صالات الألعاب الرياضية في القصر الرئاسي بكابل.

وأفادت وسائل إعلام بأن عناصر الحركة أدوا تلك التمارين بعد دخولهم القصر الرئاسي، أمس الأحد، وفرار الرئيس الأفغاني، أشرف غني، إلى خارج البلاد.

  1. الاخبار
  2. اخبار عربية ودوليه